حصيلة ضحايا موجة الحر الشديدة التي ضربت اليابان ترتفع إلى 300 ضحية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 31.07.2018 18:54
آخر تحديث في 31.07.2018 20:33
حصيلة ضحايا موجة الحر الشديدة التي ضربت اليابان ترتفع إلى 300 ضحية

ارتفعت حصيلة ضحايا موجة الحر الشديدة التي ضربت اليابان منذ مطلع يوليو/ تموز الجاري، إلى 300 وفاة.

ونقلت تقارير إعلامية محلية عن مسؤولين بهيئة إدارة الكوارث (لم تسمّهم) قولهم، اليوم الثلاثاء، أن موجة الحر الشديد التي شهدتها البلاد مؤخرًا، أسفرت عن موت ما لا يقل عن 300 شخص خلال يوليو/ تموز الجاري.

وأضاف المسؤولون أن موجة الحر تسببت أيضًا في نقل آلاف الأشخاص إلى المستشفيات للعلاج خلال الشهر نفسه، مع تسجيل البلاد أعلى مستوى لدرجات الحرارة على الإطلاق.

وزادت درجات الحرارة على 40 درجة مئوية في أنحاء مختلفة من البلاد.

وتسببت الأمطار والفيضانات الناجمة عن موجات الحرارة القياسية في مصرع أكثر من 200 شخص، بينما لقي العدد الباقي (أكثر من 100) مصرعهم نتيجة لمضاعفات صحية تتعلق مباشرة بارتفاع درجة الحرارة.

وذكرت وكالة "كيودو" للأنباء أن أكثر من 57 ألف شخص طلبوا العلاج بالمستشفيات في الفترة الممتدة بين 30 أبريل/نيسان الماضي، و29 يوليو/تموز الجاري، جراء موجات الحر.