كوريا الشمالية لم تغلق نهائيا برنامجها في صناعة الصواريخ الباليستية

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 31.07.2018 11:05
واحدة من تجارب إطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية (من الأرشيف) واحدة من تجارب إطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية (من الأرشيف)

تعتقد وكالات الاستخبارات الأميركية تعتقد أن برنامج كوريا الشمالية في صنع صواريخ جديدة لا يزال قائماً؛ هذا ما كشفت عنه صحيفة "واشنطن بوست" الاثنين.

وقالت الصحيفة إن ذلك الاستنتاج جاء بالاستناد إلى صور حديثة التُقطت بالأقمار الصناعية لمصنع كان تمّ في داخله صنع أول صاروخ قادر على بلوغ الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين طلبوا عدم ذكر أسمائهم قولهم إنّ "أدلة تم الحصول عليها في الآونة الأخيرة، بما في ذلك صور بالأقمار الصناعية التُقطت في الأسابيع الأخيرة، تظهر أنّ العمل جار على صاروخ واحد على الأقل، أو حتى ربما على اثنين من الصواريخ العابرة للقارات العاملة بالوقود السائل، داخل مجمع كبير للأبحاث في سانومدونغ قرب بيونغ يانغ".

ويأتي ذلك بعد أيام من إقرار وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال جلسة استماع في الكونغرس بأنّ بيونغ يانغ لا تزال تُنتج مواد نووية بعد ستة أسابيع من قمة تاريخية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وأضافت "واشنطن بوست" أن "هذا يظهر أنّ العمل على أسلحة متطورة يتواصل بعد أسابيع عدة من تصريح الرئيس ترامب على تويتر بأن بيونغ يانغ لم تعد تشكل تهديدا نوويا".

بينما حذر وزير الخارجية الأميركي من أن الولايات المتحدة لن تسمح بتدهور الوضع، قائلا "نحن منخرطون في دبلوماسية صبورة، لكن هذا لن يستمر إلى ما لا نهاية".