الوفد الكوري الجنوبي ينقل رسالة الرئيس "مون" إلى كيم جونغ أون

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
الوفد الكوري الجنوبي ينقل رسالة الرئيس مون إلى كيم جونغ أون

استقبل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، اليوم الأربعاء، وفدًا من الجارة الجنوبية، يجري زيارة إلى العاصمة بيونغ يانغ لمناقشة تفاصيل قمة زعيمي البلدين المنتظر انعقادها في سبتمبر/ أيلول الجاري.

وبحسب وكالة "يونهاب"، قالت الرئاسة الكورية الجنوبية، في بيان، إن الوفد الخاص للرئيس مون جيه-إن، والذي يرأسه كبير مستشاري شؤون الأمن الوطني "جونغ إي-يونغ"، التقى زعيم كوريا الشمالية.

وخلال اللقاء، قدّم الوفد رسالة من رئيس البلاد مون جيه - إن، إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون.

ومن المنتظر أن يقترح الوفد جدول أعمال لمدة 3 أيام بخصوص لقاء القمة في بيونغ يانغ، كما سيتشاور مع الشمال بشأن سبل إحلال السلام المستدام في شبه الجزيرة الكورية عبر تحقيق التفكيك النووي.

ويضم الوفد رئيس الاستخبارات الوطنية سو هون، ونائبه الثاني كيم سانغ-غيون، ونائب وزير الوحدة تشون هيه - سونغ.

وكان مون صرح في وقت سابق بأن زيارة الوفد إلى بيونغ يانغ يستحوذ على أهمية بالغة لإحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وذكر مون أن وفد بلاده سيناقش مع الشطر الشمالي، سبل تنفيذ نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية وإقامة سلام دائم.

وفي 27 أبريل/ نيسان الماضي، عقد زعيما الكوريتين قمة تاريخية عند المنطقة الحدودية منزوعة السلاح، تلاها "إعلان بانمونجوم من أجل السلام والازدهار والتوحيد في شبه الجزيرة الكورية".

وأعقب القمة، لقاء آخر بين الزعيمين في 26 مايو/ أيار الماضي، بحثا فيها مرحلة إرساء السلام بين البلدين.

وفي حال عقد القمة المزمعة في بيونغ يانغ، خلال سبتمبر، سيكون اللقاء الثالث الذي يجمع بين زعيمي البلدين وجها لوجه.