السلطات الإيرانية تغلق صحيفة بحجة الإساءة لأحد الرموز الدينية

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 17.09.2018 14:52

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن السلطات قد أغلقت صحيفة "صداي إصلاحات" وهي صحيفة خاصة ذات توجه إصلاحي، بحجة الإساءة إلى السيدة رقية بنت الحسين حفيدة النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وكانت النيابة العامة فتحت تحقيقا حول خبر نشرته صحيفة صداي إصلاحات في عدد 13 سبتمبر/ أيلول الماضي؛ قبل أن تصدر قرارا بإغلاقها متهمة إياها بالإساءة إلى أحد الرموز الدينية.

والخميس الماضي، نشرت الصحيفة في صفحتها الأولى صورة لفم شاب يعلو شفته السفلى مسحوق أحمر شفاه، وشفته الأخرى تُركت طبيعية؛ وكتبت الصحيفة أسفل الصورة عبارة: "بعد 22 عاما رقية تحولت إلى مهدي".

وتناولت الصحيفة الصعوبات التي عانتها فتاة تُدعى رقية (22 عاما) خلال مراحل تغيير جنسها من أنثى إلى ذكر، وإطلاق اسم مهدي على نفسها.

وأثار الخبر والصورة غضب أوساط عديدة في إيران، حيث اُعتبر أن الصحيفة تناولت هذه القضية خلال شهر محرم خصيصا، للإساءة إلى السيدة رقية.

ويحظى شهر المحرم بأهمية خاصة لمعتنقي المذهب الشيعي، حيث يحيون خلاله ذكرى مقتل الحسين بن علي في معركة كربلاء.