الصين تلغي محادثات تجارية مع الولايات المتحدة بسبب رسوم ترامب

وكالة الأناضول للأنباء
بكين
نشر في 22.09.2018 19:41
آخر تحديث في 22.09.2018 19:45
الصين تلغي محادثات تجارية مع الولايات المتحدة بسبب رسوم ترامب

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن مسؤولين وصفتهم بالمطلعين، اليوم السبت، أن الصين ألغت محادثات تجارية كانت مقررة مع الولايات المتحدة خلال الأيام المقبلة.

وأضافت أن القرار جاء على خلفية تصاعد التوترات التجارية بين الجانبين بسبب الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مجموعة كبيرة من ورادات بلاده من الصين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين (لم تكشف عنهم) أن الجانب الصيني أعلن أنه "لن ينصاع للضغوط ولن يتفاوض تحت التهديد".

ولم يرد بيان رسمي من الصين أو الولايات المتحدة يؤكد ما ذكرته الصحيفة حتى الساعة (09:30 ت.غ).

وأمس الجمعة، قال غينغ شوانغ، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية خلال مؤتمر صحفي إن "الولايات المتحدة لم تفعل شيئا يعطي انطباعا بالصدق وحسن النية".

وأضاف: "نأمل أن يتخذ الجانب الأمريكي إجراءات لتصحيح أخطائه".

وكان من المقرر أن يتوجه "ليو هي" نائب رئيس الوزراء الصيني إلى واشنطن الأسبوع المقبل لعقد مباحثات تجارية مع مسؤولين أمريكيين بناء على دعوة من وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين.

والهدف من تلك المحادثات، حسب مسؤولين من الجانبين، كان لتهدئة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت سلسلة من الرسوم الجمركية في الفترة الأخيرة على عدة واردات صينية، وردت بكين بفرض إجراءات مماثلة، في خطوة وصفت بأنها حرب تجارية بين الجانبين.

والاثنين الماضي، أعلن ترامب فرض رسوم على ورادات بلاده من سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، وردت بكين بفرض رسوم على سلع أمريكية بقيمة 60 مليار دولار.

وتعهد ترامب لاحقا "بتكثيف الضغوط على الصين" وهدد بفرض رسوم على واردات صينية أخرى بقيمة 257 مليار دولار.