سفير الهند لدى تركيا: علاقات البلدين اكتسبت زخما من خلال الزيارات المتبادلة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 22.09.2018 14:34
آخر تحديث في 22.09.2018 15:53
سفير الهند لدى تركيا: علاقات البلدين اكتسبت زخما من خلال الزيارات المتبادلة

قال السفير الهندي لدى تركيا سانجاي بهاتا تشاريا، إن بلاده تتطلع لمزيد من التعاون الوثيق الهادف إلى تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية بين أنقرة ونيودلهي.

وأوضح تشاريا، اليوم السبت، أن علاقات البلدين اكتسبت زخما من خلال الزيارات المتبادلة.

وبيّن أن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الهند العام الماضي، شكلت تحولاً نوعياً في علاقات البلدين.

وذكر تشاريا أن زيارة أردوغان إلى الهند، تكللت بتوقيع عدد من الاتفاقيات، ورسمت خطة تعاون مشتركة للمرحلة المقبلة.

وأضاف أن علاقات البلدين تمتد لعقود طويلة، وأن الهدف الأساسي للدولتين حالياً هو تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما.

وتابع قائلاً: "من خلال زيادة حجم التبادلات التجارية والاستثمارات، نسعى لتعزيز علاقاتنا الاقتصادية، وهناك زيارات متبادلة لرجال أعمال البلدين لتحقيق هذه الغاية".

ولفت أن حجم التبادل التجاري الحالي بين تركيا والهند يبلغ 7 مليارات دولار، وأن هذا الرقم لا يعكس الإمكانات المتوافرة لدى الطرفين.

وفيما يخص التحديات الاقتصادية التي تواجهها تركيا قال تشاريا: "أنقرة لديها القدرة على مواجهة هذه التحديات، وتمتلك مصادر اقتصادية ناشطة، والاقتصاد التركي مبشّر على المدى البعيد".

وعلى الصعيد السياسي، قال إن "تركيا والهند من الدول التي تمتلك كلمة في المحافل الدولية وتشارك في حل العديد من الأزمات العالقة، والعالم بات بحاجة ماسة إلى نظام عالمي جديد، وهذا النظام يجب أن يتسم بالتعددية والديمقراطية".

وتطرق السفير الهندي إلى مسألة مكافحة الإرهاب، مبيناً أنها تعد من المشاكل المشتركة لأنقرة ونيودلهي، وأن على البلدين زيادة التعاون في مكافحة التنظيمات الإرهابية.