روسيا ستزود نظام الأسد بمنظومة إس-300 خلال أسبوعين

ديلي صباح ووكالات
موسكو
نشر في 24.09.2018 12:31
آخر تحديث في 24.09.2018 13:54
أرشيفية- منظومة الدفاع الصاروخي اس 300 أرشيفية- منظومة الدفاع الصاروخي اس 300

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن بلاده ستزود النظام السوري بمنظمة الدفاع الصاروخية طراز "S300" في غضون أسبوعين.
يأتي تصريح شويغو بعد أيام من حادث إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية "ايل 20" في سوريا.

كما أوضح خلال كلمة متلفزة نقلتها قناة "روسيا اليوم"، أنّ موسكو "ستطلق قبالة سواحل سوريا التشويش الكهرومغناطيسي لمنع اتصالات الأقمار الصناعية والطائرات".

وفي السياق، جدد "شويغو" تحميل إسرائيل المسؤولية عن إسقاط الطائرة "إيل ـ 20".

وقال: "إسرائيل المسؤولة عن إسقاط الطائرة بالخطأ بنيران الدفاعات الجوية السورية مساء الاثنين الماضي؛ ما أودى بحياة 15 عسكريا كانوا على متنها ".

وأضاف: "الجيش الإسرائيلي لم يبلغ الطرف الروسي عبر الخط الساخن بنيته شن غارات جوية على سوريا إلا قبل دقيقة واحدة من بدء الهجوم".

وتشير موسكو أن مقاتلات إسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية، ما جعل الأخيرة عرضةً لنيران النظام السوري.

وأمس، أعلن الجيش الإسرائيلي، رفضه الاتهام الروسي، محملا نظام بشار الأسد المسؤولية كاملة عن سقوط الطائرة.

وقال في بيان، إنّ "التفاصيل الكاملة والدقيقة والحقيقية معروفة للمهنيين، الذين يتعاملون مع الأمر في الجيش الروسي، ومنها أن نظام منع الاحتكاك (بين إسرائيل وروسيا) كان شغالا، في الوقت المناسب (كما عمل في السنتين ونصف الأخيرتين)".

وكان مصدر عسكري روسي قد صرح لصحيفة "كوميرسانت" أن الرئيس الروسي وعد باتخاذ خطوات للرد على التصرفات الإسرائيلية التي أدّت إلى إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية "ايل 20" في السابع عشر من أيلول/ سبتمبر الجاري، وإن إرسال صواريخ "S300" هو إحدى الخطوات الروسية المتوقعة لتكون حجّة قوية لإسرائيل كي لا تكرر هجماتها الجوية على سوريا.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد كشفت عن رسالة وجهتها إسرائيل إلى روسيا تقول فيها إن بيع المنظومة المذكورة لسوريا هو تجاوز للخط الأحمر.