الرئيس الأذربيجاني يؤكد أن المباحثات مع رئيس الوزراء الأرميني "بناءة وستستمر"

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 30.03.2019 13:01
(أرشيفية) (أرشيفية)

قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إن مباحثاته مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في النمسا كانت إيجابية وبناءة.

وأوضح علييف، في تصريح لوكالة تاس الروسية، إنه عقد الجمعة لقاءً رسميًّا هو الأول بعد فترة طويلة.

وأشار إلى أن اللقاء كان إيجابيًّا وبناءً، وتناول فيه مع باشينيان قضايا بناء الثقة بين الجانبين.

وأضاف أن الأولوية بالنسبة لبلاده هو تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالب بانسحاب القوات الأرمينية من الأراضي الأذربيجانية المحتلة، وإنهاء الاحتلال فورًا بموجب القانون الدولي.

ولفت أن المباحثات بين الجانبين سوف تستمر، وأن تعليمات صدرت إلى وزيري خارجية البلدين بعقد اجتماعات في وقت قريب.

يشار أن علييف وباشينيان عقدا لقاء يوم 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في سويسرا.

وتحتل أرمينيا منذ 1992، نحو 20 بالمائة من الأراضي الأذربيجانية، وتضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات) و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".

وبذلك تسببت أرمينيا في تهجير نحو مليون الأذربيجاني من أراضيهم ومدنهم، فضلا عن مقتل نحو 30 ألف شخص جراء النزاع بين الجانبين.

ورغم استمرار التفاوض بين البلدين، منذ وقف إطلاق النار في 1994، تندلع مناوشات مسلحة على الحدود من حين لآخر، ما يهدد بتجدد الحرب، في ظل عدم توقيع الطرفين على معاهدة سلام دائمة.