مقتل 15 عنصرًا من قوات الكوماندوز الهنود في انفجار لغم

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 01.05.2019 13:58
دورية للجيش الهندي (من الأرشيف) دورية للجيش الهندي (من الأرشيف)

قتل 15 عنصرًا من قوات الكوماندوز الهنود في هجوم لمتمردين ماويين، في ولاية "مهاراشترا"، الممتدة من وسط إلى غربي البلاد، وفق ما أعلن مسؤول في الشرطة الهندية، الأربعاء.

وقال شراد شيلار، المسؤول في الشرطة، في تصريح صحفي، إن متمردين ماويين فجروا لغمًا أرضيًا بسيارة تقلّ عناصر من الكوماندوز أثناء عبورها في منطقة غادتشيرولي، بولاية "مهاراشترا". وأوضح أن الهجوم أسفر عن مقتل 15 عنصرًا وسائقهم.

ولفت مسؤول الشرطة أن الهجوم ربما جاء انتقامًا من قبل المتمردين، بعد قتل 37 منهم على يد قوات الأمن في معركتين منفصلتين بالمنطقة، في أبريل/ نيسان من العام الماضي.

وأدان رئيس الوزراء الهندي، الهجوم واصفًا إياه بـ "الخسيس"، وتوعد بمعاقبة الجناة، حسبما ذكرت صحيفة "NDTV" المحلية.

وأوضحت الصحيفة نقلًا عن شايليش بلكاويد، المسؤول في الشرطة، أن الهجوم جاء بعد ساعات من حرق ماويين 25 سيارة في منطقة غادتشيرولي، فجر اليوم.

ولفت المسؤول ان السيارات جميعها كانت مركونة عند موقع لتعبيد طريق في المنطقة.

ومنذ أكثر من ثلاثة عقود، يشن المتمردون الشيوعيون، الذين يتخذون الزعيم الصيني "ماو تسي تونغ" رمزًا لهم، هجمات كر وفر ضد السلطات الهندية.

ويتهم المتمردون الحكومة بنهب المناطق الغنية بالمعادن وغير المطورة في شرق ووسط البلاد، حيث يتركز نشاطهم.

وتقول الحكومة إن هؤلاء المتمردين يشكلون أكبر تهديد للأمن الداخلي في الهند.