الخارجية الإيرانية تنفي أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع الولايات المتحدة

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 27.05.2019 15:20
جدارية على أحد جدران طهران (الأناضول) جدارية على أحد جدران طهران (الأناضول)

نفت إيران على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية، عباس موسوي، ما تداولته الأنباء عن مفاوضات بين بلاده والولايات المتحدة.

ونقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية، الأحد، عن موسوي نفيه لما تردد من بدء مفاوضات غير مباشرة بين إيران والولايات المتحدة عبر وسطاء.

وقال موسوي: "لا توجد أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة بين إيران والولايات المتحدة".

وترددت أنباء أن زيارة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، إلى طهران الأسبوع الماضي، جاءت في إطار التوسط بين إيران والولايات المتحدة.

وقال ابن علوي في لقاء مع مجلة المجلة (مقرها لندن)، إن بلاده تسعى مع أطرف أخرى للتهدئة بين البلدين.

بينما قال نائب وزیر الخارجیة الكويتية خالد الجار الله، في تصريح الخميس: "على ما يبدو أن المفاوضات بين واشنطن وطهران بدأت".

كما انتشرت أنباء عن استعداد العراق إرسال وفد إلى إيران والولايات المتحدة، للعمل على خفض التوتر بين البلدن.

وقال المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، كيوان خسروي، إن بلاده استقبلت خلال الأيام الماضية العديد من المسؤولين الأجانب ممثلين عن الجانب الأمريكي.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتزايد التوتر، مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة، واعتزامها إرسال 5000 جندي إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

ودعت الرياض إلى عقد قمتين بنهاية مايو/آيار الجاري لبحث تلك التهديدات بعد وقت قصير من استهداف 4 سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات بينهما سفينتان سعوديتان، بخلاف استهداف حوثي لمحطتي ضخ تابعين لأرامكو السعودية.