طالبان تشارك في احتفالية بمناسبة مئوية العلاقات الدبلوماسية بين أفغانستان وروسيا

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 29.05.2019 14:16
وزير الخارجية الروسي يتوسط المشاركين في مؤتمر بمناسبة قرن من العلاقات الدبلوماسية بين أفغانستان وروسيا (الفرنسية) وزير الخارجية الروسي يتوسط المشاركين في مؤتمر بمناسبة قرن من العلاقات الدبلوماسية بين أفغانستان وروسيا (الفرنسية)

شارك وفد رفيع من حركة طالبان في احتفالية بمناسبة مئوية العلاقات الدبلوماسية بين أفغانستان وروسيا نظمت في موسكو.

وقال "عبد الغني برادر" نائب زعيم حركة طالبان للشؤون السياسية، في كلمة، إنهم لن يسمحوا للدول الأخرى باستغلال أفغانستان والاعتداء عليها، كي لا تتكرر أحداث الماضي.

ولفت برادر الذي ترأس وفد الحركة، إلى أن العلاقات بين أفغانستان وروسيا كانت جيدة لغاية عام 1960.

وأردف "للأسف الحكومة السوفييتية التي ساعدت أفغانستان في حينها، كانت في الوقت نفسه، تعمل على خلق أرضية للتدخل أكثر، من خلال نفوذها الإيديولوجي والسياسي".

وشدد على ضرورة مراعاة الدول لمصالح بعضها البعض.

وتابع : "لن نسمح للدول الأخرى باستخدام بلادنا والاعتداء عليها، كي لا تتكرر الأحداث التي جرت في الماضي".

وشدد على أنهم ينشدون علاقات إيجابية مع كافة الدول.

بدوره قال ممثل وفد طالبان، شير محمد عباس ستانكزاي، في تصريح للصحفيين، إن الحركة منفتحة على المفاوضات من أجل السلام في أفغانستان.

ولفت إلى أن اجتماعا من أجل السلام، سيعقد في العاصمة القطرية الدوحة (لم يذكر موعده)، وتابع : "مؤمنون بهذه العملية، ونرغب في أن يشارك كل الأفغان في مستقبل أفغانستان".

وشدد على ضرورة سحب الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الناتو، كافة قواتهم من أفغانستان.

وأضاف "هذه الوحدات العسكرية هي السبب الرئيسي للمشكلة في أفغانستان وفي حال انسحابها يمكن تحقيق السلام".

ولفت ستانكزاي إلى أن حركة طالبان ترغب بتحقيق وقف إطلاق نار طويل الأمد.