نيوزيلندا.. السجن لرجل لنشره فيديو الهجوم على مسجد كريست تشيرش

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 18.06.2019 16:37
تأبين ضحايا الاعتداء (من الأرشيف) تأبين ضحايا الاعتداء (من الأرشيف)

حكمت محكمة نيوزيلندية على رجل أعمال من "كريست تشيرش" بالسجن لمدة 21 شهراً لنشره شريط فيديو عن مذبحة مسجدي نيوزيلندا التي حدثت شهر مارس الماضي.

وكان فيليب آربز قد أقر في وقت سابق بأنه مذنب في تهمتين، بخصوص نشر مقاطع الفيديو التي بثها المسلح منفذ الهجوم على فيسبوك في 15 مارس على المسجدين.

قال قاضي محكمة مقاطعة "كريست تشيرش" ستيفن أودريسكول، يوم الثلاثاء إنه عند سؤاله المتهم عن الفيديو، وصفه بأنه "رائع" ولم يُظهر أي تعاطف مع الضحايا.

وقال القاضي إن آربز لديه آراء متشددة ونابية بشأن الجالية المسلمة، وأنه ارتكب في الواقع جريمة كراهية. وأضاف أن آربز يقارن نفسه بـ "رودولف هيس"، الزعيم النازي تحت قيادة أدولف هتلر.

وقال القاضي أثناء تلاوة الحكم: "إن جريمتك تتمثل في أنك تمجد وتشجع القتل الجماعي الذي يُرتكب بذريعة الكراهية الدينية والعرقية".

وقال أودريسكول إن آربز أرسل الفيديو إلى 30 مشتركاً. كما طلب من أحد الأشخاص أيضاً إدخال مقاطع شعرية وإدراج عدد القتلى من أجل إنشاء وسم تعبيري على الإنترنت، رغم عدم وجود دليل على إطلاق أو نشر هذا الوسم.

بموجب القوانين النيوزيلندية الرامية إلى منع نشر المواد المحفزة على الكراهية، يواجه أربس اتهامات تصل عقوبتها إلى 14 عاماً في كل تهمة.

في حالات أخرى، اتُهم ما لا يقل عن خمسة أشخاص آخرين، بمشاركة غير قانونية للفيديو الذي يعرض هجوم المسجد. فتم سجن شاب يبلغ من العمر 18 عاماً في مارس، بينما لم يتم احتجاز الآخرين. ويُتهم المراهق بمشاركة الفيديو وصورة لمسجد النور، مرفقة بتعليق "الهدف المكتسب". ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في 31 يوليو.

وقال القاضي إن آربز، قد جادل بأن لديه الحق في مشاركة الفيديو تحت شعار حرية معتقداته السياسية.

محامي المتهم أنسيلم ويليامز قال إن موكله لا يستحق السجن.

وقال وليامز: "بتقديري أن هذه المحكمة يجب أن تلتزم بالحكم على السيد آربز بناءاً على ما فعله بالواقع، وما يقبل فعله، وليس بناءاً على الآراء التي يحملها".

بعد الجلسة، قال وليامز إن آربز قدم استئنافًا للحكم الصادر ضده في المحكمة العليا، لكنه رفض الإدلاء بتصريحات أكثر.