الظواهري يهدد الهند وحكومتها تقلل من أهمية الأمر

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 12.07.2019 15:47
جندي هندي في إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان (AP) جندي هندي في إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان (AP)

قلّلت الحكومة الهندية، الخميس، من أهمية التهديدات التي وجهها تنظيم "القاعدة" الإرهابي للبلاد، مؤكدة أن قواتها جاهزة للرد على أي اعتداء.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الخارجية الهندية، رافيش كومار، بالعاصمة نيودلهي.

ويأتي التصريح غداة ظهور زعيم تنظيم "القاعدة"، أيمن الظواهري، في رسالة مصورة دعا فيها إلى "الجهاد وتحرير كشمير من براثن أجهزة الاستخبارات الباكستانية".

كما طالب الظواهري المقاتلين في كشمير بالتركيز على توجيه "ضربات مستمرة" ضد الهند.

وقال كومار إن "قواتنا الأمنية مجهزة جيدًا، وقادرة على الحفاظ على سلامتنا الإقليمية وسيادتنا".

وأضاف: "دائمًا ما نسمع مثل هذه التهديدات، لكن لا يمكن أخذها على محمل الجد".

وإقليم كشمير متنازع عليه بين الهند وباكستان، وتطلق إسلام آباد على الجزء الخاضع لسيطرتها من الإقليم "آزاد كشمير"، فيما تطلق نيودلهي على الشطر الذي تسيطر عليه من الإقليم "جامو وكشمير".

ويضم الشطر الخاضع لسيطرة الهند جماعات مقاومة تكافح منذ 1989 ضد ما تعتبره "احتلالًا هنديًا" لمناطقها.

ويطالب سكان هذا الجزء بالاستقلال عن الهند والانضمام إلى باكستان، وذلك منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذي الغالبية المسلمة.

وفي إطار الصراع على كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب في أعوام 1948 و1965 و1971؛ ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.