للمرة الأولى.. اليابان ستسير دوريات مسلحة في مياه متنازع عليها مع الصين

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 02.09.2019 12:52
سفينة لخفر السواحل الياباني قبالة إحدى الجزر المتنازع عليها مع الصين (رويترز) سفينة لخفر السواحل الياباني قبالة إحدى الجزر المتنازع عليها مع الصين (رويترز)

أعلنت اليابان أنها ستنشئ وحدة شرطة خاصة مزودة بأسلحة شبه آلية ومروحيات لتسيير دوريات في بحر الصين الشرقي وهو المنطقة المتنازع عليها مع الصين، وفق ما أعلنت الشرطة ووسائل إعلام الاثنين.

وأفادت قناة "ان اتش كي" اليابانية أنه من المتوقع أن يجري نشر تلك الوحدة قرب جزر سينكاكو كما تسميها اليابان، أو دياويو كما تسميها الصين، قرابة مطلع العام المقبل.

وقالت وكالة الشرطة الوطنية إنها قدمت طلباً في الميزانية لـ159 شرطياً إضافياً للتصدي "لعمليات إنزال غير قانونية من قبل مجموعات مسلحة".

وأكدت "ان اتش كي" أن هذه هي المرة الأولى التي تعزز فيها الشرطة اليابانية دورياتها قرب الجزر الصغيرة المتنازع عليها.

لكن يشار إلى أن خفر السواحل الياباني نشر عام 2018 طائرات إضافية لتسير دوريات في الجزر حيث رصد في وقت سابق من العام الماضي غواصة صينية تعمل بالطاقة النووية.

وتشكل هذه الجزر غير المأهولة مصدر خلاف طويل بين طوكيو وبكين المنخرطة أيضا في نزاعات أخرى مع عدة دول في جنوب شرق آسيا حول السيادة على جزر في بحر الصين الجنوبي.

وطالما نددت الحكومة اليابانية بإرسال الصين بشكل روتيني، سفنا تابعة لخفر السواحل إلى المياه المحيطة بالجزر.

وتراجعت العلاقات بين اليابان والصين عام 2012 عندما قررت طوكيو "تأميم" بعض تلك الجزر الصغيرة.