الاستثمارات الخليجية في تركيا تتضاعف خمس مرات خلال اخر 3 سنوات

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 18.11.2015 14:37
آخر تحديث في 18.11.2015 14:54
الاستثمارات الخليجية في تركيا تتضاعف خمس مرات خلال اخر 3 سنوات

كشفت دراسة اقتصادية عن أن الاستثمارات الخليجية سجلت ارتفاعا بنسبة 500 بالمئة بتركيا خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وأوضحت الدراسة ، التي عرضت في مؤتمر للاستثمارات العقارية عقد في دبي، اليوم الأربعاء، أن قانون الاستثمار الأجنبي في تركيا الذي صدر عام 2012، رفع معدل تدفق الاستثمارات من دول مجلس التعاون الخليجي بمقدار خمسة أضعاف.

وذكرت الدراسة التي أعدتها شركة رايدن، المتخصصة في مجال معلومات سوق العقارات، والتي تُركز على الأسواق الناشئة، أن "24 بالمئة من العقارات التركية المباعة لمشترين أجانب، يتم شراؤها من قبل مستثمرين من دول الخليج".

وأعلن مشاركون في المؤتمر أن هناك اتجاها كبيرا من قبل الشركات العقارية التركية لتعيين ممثلين لها بدول الخليج لجذب مزيد من المستثمرين والمشترين الخليجيين.

وتم خلال المؤتمر الإعلان عن قيام شركة "نورول ريت" التركية بتعيين إحدى الوكالات العقارية الأسترالية الكبرى (الراين آند هورن) في دبي، للقيام بدور الوكالة الرئيسية في دول مجلس التعاون وإدارة محفظة عقارية بقيمة 3 مليارات درهم إماراتي في إسطنبول (817 مليون دولار).

وقال سانجاي تشيمناني، المدير الإداري لشركة "الراين آند هورن" في دبي: "يؤشر الارتفاع في نسبة نمو رأس المال، والمعطيات الاستثمارية القوية، ومشاريع البنية التحتية الهامة والتشريعات الضامنة للاستثمارات، على أن تركيا قد أصبحت سوقاً رئيسياً للمستثمرين في القطاع العقاري، خصوصا من الخليج".

وقالت سيدا كارميكلي عضو مجلس إدارة شركة "نورول ريت"، وهو ائتلاف للأعمال بقيمة 25 مليار دولار أمريكي "أصبحت تركيا، وجهة استثمارية متميزة لدول الخليج، خصوصا فيما يتعلق بشراء العقارات". وأضافت: "اسهم العائد المغري على رأس المال الذي توفره اسطنبول، والنمو المشهود في رأس المال، في استقطاب اهتمام كبير من الخليج".

وتابعت "قانون المعاملة بالمثل، والذي يُسهل بيع العقارات إلى الأجانب، عزز من جاذبية الاستثمار في تركيا، ومن المتوقع أن يحقق سوق العقار التركي عوائد تبلغ 5 مليارات دولار أمريكي من بيع حوالي 20 ألف منزل إلى الأجانب خلال العام الجاري" ، مشيرة الى أن "الهدف المرسوم لعام 2016 يتمثل في بيع 40 ألف منزل وتحقيق عوائد تقدّر بـ 10 مليارات دولار".

وذكر مشاركون في المؤتمر أن حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول مجلس التعاون بلغ 16 مليار دولار أمريكي في عام 2014، لافتين الى أن تركيا سجلت ارتفاعا بنسبة 450 بالمئة في السائحين القادمين من منطقة الخليج خلال العامين الماضيين.