لقاءات قطرية تركية لبحث أوجه التعاون وتطوير العلاقات الاقتصادية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 28.09.2016 10:22
آخر تحديث في 28.09.2016 10:35
لقاءات قطرية تركية لبحث أوجه التعاون وتطوير العلاقات الاقتصادية

قال نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، محمد بن أحمد بن طوار، إن العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجمهورية التركية تطورت بشكل كبير.

جاء هذا خلال لقائه بمقر غرفة تجارة وصناعة قطر بالدوحة، مع عدد من أعضاء الجمعية التركية لمصدري الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، لبحث أوجه التعاون، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وقال "بن طوار" إن الغرفة تسعى لتطوير العلاقات بين رجال الأعمال من الجانبين بما يحقق الفائدة لمجتمع الأعمال القطري والتركي.

وأشار إلى أن دولة قطر تذخر بالفرص الاستثمارية في كافة المجالات، خاصة في مجال الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأجهزة الكهربائية وغيرها.

وأوضح أن تنمية التعاون التجاري بين القطاع الخاص في البلدين، هدف مشترك يسعى إليه رجال الأعمال من الجانبين، لاسيما وأن حجم التبادل التجاري بين دولة قطر والجمهورية التركية قد بلغ نحو 1.3 مليار دولار عام 2015.

وبين أن قطر تشهد العديد من المشاريع الضخمة استعدادا لتنظيم مونديال كأس العالم لكرة القدم 2022، وقطاع الإلكترونيات والاتصالات والأجهزة الكهربائية مرتبط ارتباطا كبيرا بكثير من هذه القطاعات.

من جانبهم، قال أعضاء الوفد - الذي مثل نحو ثماني شركات متخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والكهرباء والإلكترونيات- إن الزيارة تأتي بهدف التعرف على السوق القطرية، وإيجاد شراكات فاعلة في قطر تعود بالنفع على اقتصاد البلدين.

ووجه "بن طوار" الدعوة لأعضاء الوفد بالمشاركة في المنتدى الاقتصادي القطري التركي والمقرر عقده نهاية شهر أكتوبر/تشرين أول المقبل، وذلك للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة والشراكات المحتملة في البلدين.

يذكر أن الجمعية التركية لمصدري الأجهزة الكهربائية والإلكترونية تضم نحو 7500 شركة تركية تتنوع صناعاتها ما بين أجهزة التبريد والتجميد وأجهزة التنظيف والتجفيف، والمعدات والأجهزة الطبية والتعليمية، والهواتف وأجهزة الاتصال، والكابلات منخفضة ومتوسطة الضغط، وأجهزة توليد الطاقة وغيرها، وتهدف إلى تشجيع التصدير في مجال صناعة الإلكترونيات والكهرباء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتأتي زيارة الوفد التجاري التركي للدوحة بعد أيام من زيارة لطفي ألوان وزير التنمية التركي إلى قطر الأربعاء الماضي، في زيارة التقى خلالها الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، كما عقد لقاء مع رجال الأعمال القطريين في غرفة قطر.

وتشهد العلاقات التركية القطرية "تجانسًا وتناغمًا" في رؤية القضايا الإقليمية، وهناك توافق في الرؤى حيال العديد من الأزمات والقضايا، التي تشهدها المنطقة في الوقت الراهن، مثل ثورات "الربيع العربي"، والأزمات في سوريا، وليبيا، واليمن، والوضع بالعراق.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا وقطر مليار و300 مليون دولار في العام الماضي، في ظل توقعات بتصاعد هذا الحجم، في ظل التعاون المتنامي بين البلدين.

ويبلغ حجم استثمارات الشركات التركية العاملة في قطر نحو 11.6 مليار دولار. فيما تعد تركيا وجهة اقتصادية مهمة لدولة قطر، حيث تحتل الاستثمارات القطرية في تركيا المرتبة الثانية من حيث حجمها حيث تبلغ نحو 20 مليار دولار، وتتركز تلك الاستثمارات في قطاعات الزراعة والسياحة والعقار والبنوك.