توقيع بروتوكول تأسيس الغرفة التركية العربية في إسطنبول

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 24.11.2016 19:56
آخر تحديث في 25.11.2016 02:28

وقّع اتحاد الغرف والبورصات التركية واتحاد الغرف العربية، اليوم الخميس، بروتوكول تأسيس الغرفة التركية العربية، في مدينة إسطنبول.

وخلال مراسم التوقيع، اعتبر "رفعت حصارجيك أوغلو" رئيس اتحاد الغرف والبورصات التركية، تأسيس الغرفة التركية العربية، خطوة تاريخية ستعود بكثير من النفع على الجانبين.

وأوضح "حصارجيك أوغلو" أن حجم التجارة التركية الخارجية مع الدول العربية لا يتجاوز 8% فقط من إجمالي الحجم التجاري لبلاده، في حين أن حجم التجارة الخارجية العربية مع تركيا لا يتجاوز 1% من أجمالي الحجم التجاري للدول العربية.

وأضاف: "فتحنا مجالاً واسعاً لخلق فرص تعاون جديدة وتطوير العلاقات التجارية الحالية بين الجانبين، من خلال الغرفة العربية التركية".

وأكد أن الغرفة ستلعب دوراً في تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين تركيا والبلدان العربية، من خلال الفعاليات والأنشطة المشتركة المتوقع تنفيذها في الفترة المقبلة.

ولفت المسؤول التركي أن ثمة مؤشرات قوية على رغبة الجانبين العربي والتركي في تطوير العلاقات الاقتصادية الحالية، من أبرزها تجاوز عدد السائحين العرب القادمين إلى تركيا 3 ملايين، ما يعني زيادة تقدر بـ 9 أضعاف.

وتابع قائلا: "زادت الاستثمارات التركية المباشرة في الدول العربية 36 ضعفا في السنوات القليلة الماضية، وكذلك زادت الاستثمارات العربية المباشرة في تركيا 23 ضعفا".

من جانبه، أكد "نائل الكباريتي" رئيس اتحاد الغرف العربية، خلال كلمته في مراسم توقيع البروتوكول، أن اطلاق الغرفة التركية العربية سيدفع اقتصاد الجانبين إلى مراحل متقدمة. وتابع الكباريتي كلمته: "العالم العربي وتركيا يمتلكان من القوة ما يمكنهما أن يكملا بعضهما بعضا".

ومن المنتظر أن تجمع الغرفة الجديدة عالم الأعمال التركي مع 22 بلداً عربياً تمتلك اقتصاداً يقدر حجمه بــ 2.7 تريليون دولار".