أردوغان يحث المواطنين على تحويل العملات إلى الليرة لـ"إفساد المؤامرة"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 26.05.2018 20:00
آخر تحديث في 27.05.2018 01:43
أردوغان يحث المواطنين على تحويل العملات إلى الليرة لـإفساد المؤامرة

دعا الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، المواطنين إلى المشاركة في إفساد المؤامرة الاقتصادية التي تحاك لتركيا عبر تحويل ما بحوزتهم من عملات أجنبية إلى الليرة التركية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال التجمع الانتخابي الأول لحزب "العدالة والتنمية" في ولاية "أرضروم" شمال شرقي البلاد.

وقال أردوغان إنه يدعو المواطنين إلى تحويل العملات الأجنبية من الدولار واليورو التي بحوزتهم إلى الليرة التركية لإفساد "المؤامرة التي تحاك ضدنا"، وأن "يدافعوا عن عملتهم وألا يعيروا اهتمامهم بالادعاءات" في هذا الخصوص.

وتوعد بالرد على القطاع المالي في حال التلاعب بالعملات، وجعلهم يدفعون ثمنا باهظا مقابل ذلك، مؤكدا أن بلاده تقف ضد الألاعيب التي تحاك ضدها عبر الأدوات التي تملكها.

وفي هذا الصدد، قال أردوغان إن تركيا تتعرض لهجمة خارجية (لم يذكرها) شبيهة بأحداث "غزي بارك" التي اندلعت في 27 مايو/أيار 2013، إثر اقتلاع بعض الأشجار من متنزه "غزي" المطل على ساحة "تقسيم" العريقة في قلب إسطنبول، في إطار مخطط لإعادة تأهيل المنطقة.

وقال في هذا الخصوص: "لوبي الفائدة ينهال علينا كما كان الأمر في أحداث غزي، لا تحاولوا لن تستطيعوا تحقيق مآربكم".