مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي غربي رام الله

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 06.06.2018 12:15
آخر تحديث في 06.06.2018 12:34
(من الأرشيف) (من الأرشيف)

قتل شاب فلسطيني، اليوم الأربعاء، متأثراً بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي في بلدة "النبي صالح" غربي مدينة رام الله.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، إن الارتباط المدني الفلسطيني (المكلّف بالتواصل مع الجانب الإسرائيلي) أبلغها نقلاً عن الجانب الإسرائيلي مقتل مواطن، إثر إطلاق النار عليه في بلدة النبي صالح.

وأفاد الناشط في مقاومة الاستيطان، باسم التميمي، أن القتيل يدعى عز الدين التميمي (21 عاماً)، مشيراً أن الجيش الإسرائيلي سلّم جثمانه إلى الجانب الفلسطيني، حيث نقل لمجمع فلسطين الطبي (حكومي) في رام الله.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، أفاد الناشط التميمي، أن الجيش أطلق النار على شاب في "النبي صالح"، مما أدى إلى إصابته في الصدر بشكل مباشر.

وأوضح "التميمي" أن إطلاق النار على الشاب جرى أثناء مداهمة قوة عسكرية للبلدة، واندلاع مواجهات مع شبان فلسطينيين.

وبيّن، أن الجيش الإسرائيلي منع الفلسطينيين من إسعاف الشاب عقب إصابته، مشيراً أن الجيش نقل المصاب بواسطة سيارة إسعاف تابعة للجيش.