جمعية لرجال الأعمال: نسعى للتكامل بين رؤوس الأموال العربية والصناعات التركية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 30.09.2018 13:03
آخر تحديث في 30.09.2018 13:08
جمال الدين كريم رئيس جمعية رجال الأعمال العرب والأتراك جمال الدين كريم رئيس جمعية رجال الأعمال العرب والأتراك

اعتبر جمال الدين كريم، رئيس جمعية رجال الأعمال العرب والأتراك "آرتياد"، أن هناك تكاملا بين العالم العربي وتركيا على مستوى رؤوس الأموال والتصنيع، ويتطلع لاستثمارات حقيقية بين الجانبين.

وقال كريم في مقابلة مع الأناضول، إن "العالم العربي يفتقر إلى التكنولوجيا والصناعات الموجودة في تركيا، مثل صناعة الطائرات والدبابات والقاطرات والأنفاق الضخمة، وغيرها".

وأضاف أنه في المقابل "تركيا تحتاج إلى رأس المال، حيث يعتمد رجال الأعمال هنا على البنوك الأوروبية".

ومشددا على أن "الدول العربية بحاجة إلى المشاريع وتشغيل رؤوس أموالها، لفت إلى أن "هناك شركات عريقة جداً في تركيا تحتاج إلى رأس المال".

وتابع: "نعمل على (إبرام) شراكات مع الشركات التركية، حتى لا تتوجه إلى أوروبا وتتكبّد نسبة فائدة (على القروض) عالية جداً".

وأردف: "نريد أن تكون الاستثمارات حقيقية بين الشريك التركي والمستثمر العربي، كما يمكن نقل المصانع الضخمة إلى العالم العربي، ويتم التصنيع هناك أيضاً".

واعتبر كريم أن "تركيا بلد كبير ومتطور اقتصاديا".

وفي معرض حديثه عن مجالات الاستثمار في الصناعات المتطورة، قال إن تركيا تضم فرصا من هذا النوع، خصوصا في الصناعات الحربية والطائرات والدبابات والبواخر الحربية التي تقل الطائرات".

وفي ما يتعلق بالاستثمار في الطاقة الكهربائية، أشار كريم إلى أن "تركيا بحاجة إلى طاقة كهربائية هائلة تعتمد عليها في التصنيع، خصوصا أن الدولة هي من تشتري الطاقة من الناس، كما أن الاستثمار في الطاقة آمن ومربح".

كما أشار إلى أن الاستثمار في الطاقة الكهربائية بتركيا يمكن أن يكون "عن طريق الريح أو الطاقة الشمسية أو الفحم الحجري".

وحول الخدمات الحكومية التي باتت تقدم للمستثمرين، قال: "في الآونة الأخيرة، تم فتح مؤسسات كثيرة لخدمة المستثمر الأجنبي".

وأوضح: "في إسطنبول، تجد مؤسسات مختصة لتسهيل العقبات أمام المستثمرين، وفي كل مؤسسة تجد أكثر من عشرة ممثلين عن المؤسسات التركية المختلفة، عن دائرة الهجرة ودائرة الأراضي والبلديات".