المستشار الاقتصادي للرئيس الأمريكي الأسبق: خذوا أوباما وأعطونا أردوغان

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 08.09.2016 17:55
آخر تحديث في 09.09.2016 09:04
IHA IHA

أشاد الاقتصادي الأمريكي الشهير، آرثر لافر، بقوة الاقتصاد التركي، مضيفًا: "إن كنتم تريدون رؤية اقتصاد سيء فأدعوكم لزيارة الولايات المتحدة، وعندي عرض: أعطونا أردوغان، وخذوا أوباما".

جاء ذلك في تصريح أدلى به لافر، اليوم الخميس، في العاصمة التركية أنقرة، قبيل دخوله إلى ندوة حول نجاح تركيا في الاقتصاد الكلي.

ولفت لافر إلى أن الرخاء الاقتصاد مبني على 5 قواعد سياسية، وهي انخفاض معدلات الضرائب، والضرائب الثابتة على نطاق واسع، وقيود الانفاق، والودائع المصرفية، والتجارة الحرة.

وأشار إلى المفهوم الخاطئ المنتشر في العالم حول سوء الاقتصاد التركي، قائلاً: "باعتقادي أن الاقتصاد التركي في حالة جيدة جدًا، وإن كنتم تريدون رؤية اقتصاد سيء فأدعوكم لزيارة الولايات المتحدة، ولي عرض لكم أعطونا أردوغان وخذوا أوباما".

وثمّن لافر الاجراءات التركية الاقتصادية المتعلقة بالخصخصة، موضحًا أنه في حال سير تركيا على هذا المنوال ستتمكن من زيادة مستوى الرخاء لديها.

وفيما يتعلق بمدى تأثير محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها تركيا منتصف يوليو/ تموز الماضي، أوضح لافر أن إجهاض الانقلاب أدى إلى تجديد ثقة الاستثمارات بتركيا، مشيرًا إلى نظرته الإيجابية لمستقبل اقتصادها.

جدير بالذكر أن آرثر لافر من مواليد ولاية أوهايو الأمريكية سنة 1940، تولى وظيفة في لجنة السياسات الاقتصادية الأمريكية في عهد الرئيس الأسبق للولايات المتحدة، رونالد ريغان، ومستشارًا لرئيسة الوزراء البريطانية الراحلة، مارغريت ثاتشر، حول السياسات المالية.