موديز" تخفّض تصنيفها الائتماني لتركيا مع نظرة مستقبلية مستقرة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
بورصة اسطنبول بورصة اسطنبول

خفّضت وكالة "موديز" الدولية تصنيفها الائتماني لتركيا من "Ba1" إلى "Ba2"، فيما حسنت نظرتها المستقبلية للوضع الاقتصادي في البلاد من "سلبية" إلى "مستقرة".

وعزت وكالة "موديز"، في بيان لها الأربعاء، هذا التراجع في عملية التصنيف الائتماني لتركيا، إلى سببين رئيسيين: "أولهما الخسائر المستمرة في المقاومة المؤسسية، وزيادة خطر الصدمات الخارجية بسبب الدين المرتفع والمخاطر السياسية".

أما بخصوص أسباب تغير النظرة المستقبلية من "سلبية" إلى مستقرة" فذكرت الوكالة أن ذلك يرجع إلى القوة المالية والاقتصادية للبلاد.

وذكرت الوكالة أن توقعها لمعدل النمو الاقتصادي المحتمل لتركيا "يراوح بين 3.5 و 4 في المئة، وهو ما يخالف توقعات الحكومة (التركية) التي وصلت لـ5 في المئة"، مشيراً أن البلاد تمتلك اقتصاداً ديناميكياً.

وأشار البيان أن القوة المالية لتركيا في وضعية أفضل مقارنة باقتصاديات أخرى مشابهة.

تجدر الإشارة أن الوكالة كانت قد أبقت في 18 مارس/ آذار 2017 على تصنيفها الائتماني لتركيا عند الدرجة "Ba1" ، لكنها غيرت آنذاك نظرتها المستقبلية من "مستقرة" إلى "سلبية".