انطلاق منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي وتوافق روسي سعودي في سوق النفط

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 24.05.2018 15:42
من المنتدى الاقتصادي اليوم (الفرنسية) من المنتدى الاقتصادي اليوم (الفرنسية)

ينعقد، اليوم الخميس، منتدى "سان بطرسبورغ" الاقتصادي بنسخته الـ 22 تحت شعار "بناء اقتصاد الثقة"، بمشاركة كبيرة من الفعاليات والمنظومات الاقتصادية العالمية، وذلك بهدف بحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي وإيجاد حلول للمشاكل التي يواجهها الاقتصاد العالمي.

ويحضر المنتدى هذا العام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إضافة إلى مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، بحسب المصدر نفسه.

كذلك يشارك في المنتدى، الذي سيستمر لمدة يومين، عددا كبيرا من الوزراء ورجال الأعمال من الدول العربية، في مقدمتهم وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، ووزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، ووزير الخارجية الليبي محمد طاهر سيالة.

ومن المتوقع حضور 40 من رؤساء أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم، والذين يديرون أصولا تتجاوز قيمتها 5 تريليونات دولار.

توافق روسي سعودي في سوق النفط:

وفي كلمة لوزير الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك"، قال إن روسيا والسعودية لديهما موقف مشترك بشأن الإجراءات المتخذة في سوق النفط العالمي.

وبحسب وكالة الإعلام الروسية، قال نوفاك للصحفيين خلال منتدى اقتصادي في سان بطرسبرج: "أعتقد أننا نتفق مع السعودية، بشأن أية تطورات حول سوق النفط ووفرة المعروض.. لدينا كل الأدوات للاستجابة بسرعة لصنع القرار".

تأتي تصريحات نوفاك، تزامنا مع صعود أسعار النفط الخام فوق 80 دولارا للبرميل خلال وقت سابق من الأسبوع الجاري، للمرة الأولى منذ نوفمبر/ تشرين ثاني 2014.

ويتوقع أن تدفع العقوبات الأمريكية المرتقبة على طهران من خفض صادرات الأخيرة إلى السوق العالمية، إذ تنتج يوميا نحو 3.8 ملايين برميل.

وبدأ الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر/ كانون أول 2018.

ومن المتوقع أن تتأثر إمدادات النفط في الفترة المقبلة أيضا، مع استمرار التوترات السياسية والعقوبات على فنزويلا وإيران، ما يستدعي تدخل الدول الكبرى لتعويض تلك الإمدادات.