الصين: مستعدون للتبادل بالعملة المحلية مع تركيا ونشجع على الاستثمار فيها

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 21.09.2018 10:25
آخر تحديث في 21.09.2018 10:29
مساعد وزير الخارجية الصيني لي يوجينغ مساعد وزير الخارجية الصيني لي يوجينغ

أعرب مساعد وزير الخارجية الصيني، لي يوجينغ، عن استعداد بلاده لتسهيل الاستثمار والتجارة مع تركيا عبر استخدام العملة المحلية.

وأوضح يوجينغ، في حديث للأناضول بثته اليوم الجمعة، أن بكين ستعمل على ابتكار سياسات جديدة من شأنها إتاحة الفرصة لاستخدام العملات المحلية في المبادلات التجارية مع أنقرة.

كما أكد دعم بلاده للجهود التي تبذلها تركيا من أجل حماية أمنها واستقرارها القومي.

وقال يوجينغ: "تركيا دولة مهمة في المنطقة والعالم الإسلامي، وهي عضو في مجموعة الدول العشرين الصناعية، وتقع في موقع جغرافي مهم على طريق الحرير".

وأكّد المسؤول الصيني أن المساعي الكبيرة التي تبذلها كل من أنقرة وبكين، ساهمت في تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية بشكل كبير وخلال فترة زمنية قصيرة.

وفي رده على دعوة تركيا للدول باستخدام العملات المحلية في المبادلات التجارية، قال يوجينغ إن بلاده تدعم بقوة هذه الدعوة وترحب بها.

ولفت المسؤول الصيني إلى أنّ اعتماد العملات المحلية في المبادلات التجارية والاستثمارية بين البلدين، سيقلل من التكاليف والمخاطر الناجمة عن سعر صرف عملتي البلدين.

وأكد المسؤول الصيني أن تركيا تدعم وبقوة مشاركة الشركات الصينية في مشروع محطة الطاقة النووية الثالثة التي تنوي بناءها.

وذكّر يوجينغ أن شركات من تركيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية وقعت العام الماضي مذكرة تفاهم للتعاون في بناء المحطة النووية الثالثة.

وفي هذا الخصوص قال يوجينغ: "محطة الطاقة النووية الثالثة ستكون بتكنولوجيا (CAP1400) وهي من الجيل الثالث وابتكار صيني بقدراتها المحلية".

وحول مشروع الحزام والطريق الذي تعمل الصين عليه منذ سنوات، أشار المسؤول الصيني إلى أهمية تركيا بالنسبة للمشروع الذي أطلقه الرئيس الصيني شي جين بينغ عام 2013، نظراً لموقعها الجغرافي الممتد بين القارتين الآسيوية والأوروبية.

وتابع قائلاً: "قبل ألفي عام ربط طريق الحرير بين تركيا والصين بشكل وثيق، ونثمّن مشاركة تركيا في إنشاء مشروع الحزام والطريق، ونحن ممتنون لهذه المشاركة".

كما أشار يوجينغ إلى أن المرحلة الثانية من خط سكة حديد إسطنبول-أنقرة للقطارات السريعة الذي أنجز بمشاركة الشركات الصينية، بدأ تشغيله بنجاح.

وأكّد مساعد وزير الخارجية الصيني أن حكومة بلاده تشجع الشركات الصينية على التوجه إلى تركيا والاستثمار فيها.

وأردف قائلاً: "لتعزيز تعاوننا الاقتصادي والتجاري، نواصل اتخاذ العديد من التدابير الإيجابية لتشجيع تصدير المنتجات التركية إلى الأسواق الصينية، فالكرز التركي بات في الأسواق الصينية، وكذلك الحليب والفستق والبرتقال".

وأعرب المسؤول الصيني عن ترحيب بلاده بمشاركة تركيا في المعرض الدولي الصيني للاستيراد، والتعريف بمنتجاتها عبر هذه الفعالية وتوسيع نطاق زبائنها في الأسواق الصينية.