غازبروم الروسية: نرغب في الاستثمار بمحطات الغاز الطبيعي في غرب تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 02.09.2016 13:36
آخر تحديث في 02.09.2016 14:22
غازبروم الروسية: نرغب في الاستثمار بمحطات الغاز الطبيعي في غرب تركيا

أبدت شركة الطاقة الروسية "غازبروم"، اهتمامها بالاستثمار في مجال محطات تحويل الغاز الطبيعي في تركيا، إلى جانب مشروع خط السيل التركي لنقل الغاز إلى أوروبا.

وصرح مدير "غازبروم"، أليكسي ميلر، اليوم الجمعة للصحفيين في مدينة فلاديفوستوك، في الشرق الأقصى لروسيا، أنهم ينتظرون في وقت قريب من الجانب التركي التصاريح الضرورية من أجل تنفيذ مشروع خط السيل التركي.

وأشار ميلر إلى أنَّ كافة التصاريح التي حصلت عليها غازبروم بخصوص مشروع خط السيل الجنوبي ستكون سارية بحق مشروع السيل التركي. وقال ميلر: "الآن نحن مهتمون بالاستثمار بمحطات تحويل الغاز التركية، وبالأخص بقطاع استهلاك الغاز الطبيعي في غرب تركيا".

تجدر الإشارة إلى أنَّ ميللر التقى وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي برات ألبيراق يوم الأربعاء الماضي، حول مشروع خط السيل التركي وتجارة الغاز الطبيعي. واتفق الجانبان على اتخاذ الخطوات اللازمة بشأن حل قضية التحكيم التي أقامتها تركيا بخصوص خلاف حول سعر الغاز الذي تستورده من روسيا.

وأقامت شركة استيراد الغاز الوطنية التركية "بوتاش" دعوى تحكيم ضد نظيرتها الروسية "غازبروم" أمام غرفة التجارة الدولية، العام الماضي، بخصوص سعر الغاز الطبيعي الذي تشتريه من روسيا، حيث تطالب أنقرة بخصم 10.25% منه. وكان الجانبان قد توصلا إلى اتفاق حول خفض سعر الغاز إلا أن إحجام روسيا عن التوقيع على الاتفاق النهائي، دفع تركيا إلى إقامة الدعوى القضائية المذكورة.

ومن جانب آخر ذكر وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك في تصريحات للصحفيين اليوم الجمعة بمدينة فلاديفوستوك، بأن خارطة طريق مشروع خط السيل التركي ستتضح معالمها في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأشار نوفاك إلى أنَّ الوفدين التركي والروسي سيلتقيان في مؤتمر الطاقة العالمي في شهر أكتوبر/تشرين الأول، وسيتم خلاله بحث العديد من قضايا الطاقة والمشاريع المشتركة بين البلدين.

وأعلنت روسيا مطلع ديسمبر/كانون أول 2014، إلغاء مشروع خط أنابيب "السيل الجنوبي"، الذي كان من المفترض أن يمر من تحت البحر الأسود عبر بلغاريا إلى جمهوريات البلقان والمجر والنمسا وإيطاليا، بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعتبره احتكاراً للمشروع من قبل شركة الغاز الروسية "غاز بروم".

وبدلاً منه، قررت روسيا مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا ضمن مشروع "السيل التركي"، ليصل إلى حدود اليونان، وإنشاء مجمع للغاز هناك لتوريده فيما بعد إلى مستهلكي جنوبي أوروبا.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، في وقت سابق، إن بناء الخط الأول من أنابيب المشروع، سيبدأ في النصف الثاني من العام 2019. ومن المتوقع أن يبلغ حجم ضخ الغاز الروسي عبر خطي "السيل التركي"، 32 مليار متر مكعب سنوياً.