وزير الطاقة التركي: خفضنا تكلفة إنتاج الكيلوواط الساعي إلى مستويات غير معهودة

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 03.08.2017 17:01
آخر تحديث في 03.08.2017 20:58
وزير الطاقة التركي: خفضنا تكلفة إنتاج الكيلوواط الساعي إلى مستويات غير معهودة

قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، براءت ألبيرق، اليوم الخميس، إن بلاده تمكنت من تسجيل رقم عالمي من حيث خفض ثمن إنتاج الكيلوواط الساعي من 10.3 سنتات إلى 3.48 سنتات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ألبيرق، عقب إعلان فوز اتحاد شركات سيمنز- توركرلر- كاليون "Siemens - Türkerler- Kalyon" للطاقة بمناقصة إنشاء مشروع لطاقة الرياح المتجددة، القادر على توليد 1000 ميغاواط من الطاقة، بعد جلسة المزاد العكسي، في العاصمة أنقرة.

وأكد الوزير التركي، أنه مع توقيع الاتفاقية، ستدخل الطاقة المنتجة من التوربينات في خدمة توزيع الكهرباء مع مطلع 2019.

وأشار إلى أن فوز اتحاد شركات سيمنز- توركرلر- كاليون بالمناقصة، مؤشر على أنها ستقدم مساهمة إيجابية في العلاقات التركية الألمانية.

وأعرب ألبيرق عن اعتقاده بأن فوز شركة ألمانية في المناقصة سيكون له دور إيجابي في علاقات التعاون التاريخي بين البلدين، التي تمتد إلى 200 عام.

وفي وقت سابق اليوم، فاز اتحاد شركات سيمنز- توركرلر- كاليون للطاقة، بمناقصة إنشاء مشروع لطاقة الرياح المتجددة، القادرة على توليد 1000 ميغاواط من الطاقة، بعد جلسة المزاد العكسي في العاصمة أنقرة.

وخلال جلسة المزاد العكسي (من الأعلى إلى الأدنى) التي جرت اليوم، تمكن اتحاد الشركات المذكور من الظفر بالمناقصة، عبر تعهده بإنتاج الكيلوواط الساعي بـ 3.48 سنتات.

وتنافس في جلسة المناقصة 8 اتحادات شركات، بعضها ضمن الـ10 الأوائل عالمياً في مجال إنتاج توربينات الرياح.

وكانت وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، تلقت عروضاً من 4 شركات ألمانية متحدة مع شريكاتها التركية، للفوز بمناقصة المشروع الذي سيساهم في توليد 1000 ميغاواط من طاقة الرياح في 5 مناطق مختلفة بتركيا.

كما تلقت الوزارة أيضاً عروضاً من شركات أمريكية وصينية ودنماركية متحدة مع شريكاتها التركية، بعضها مصنفة ضمن أفضل عشر شركات في العالم في إنتاج توربينات الرياح.