أمين عام أوبك يؤكد: استقرار العراق شرط لاستقرار أسعار النفط

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
رويترز رويترز

قال أمين عام منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" محمد باركيندو، اليوم الأربعاء، إنه لا يمكن استقرار أسعار النفط الخام وفق قرار خفض الإنتاج، بدون العراق.

ووردت تصريحات باركيندو من بغداد، أثناء استقبال وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي، له وللوفد المرافق، وفق ما ذكرت وزارة النفط في بيان.

وأوضح باركيندو، أن العراق يمثل ثاني أكبر منتج للنفط داخل المنظمة، وبدونه لا يمكن أن يحدث الاستقرار، مضيفاً "الدور الذي لعبه العراق كان إيجابياً ومهماً، وساعد في استقرار السوق النفطية".

وكان الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، قد بدؤوا خفض إنتاجهم بنحو 1.8 مليون برميل يومياً منذ مطلع 2017، وينتهي في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وأورد البيان تصريحا على لسان "اللعيبي"، تأكيده ضرورة استمرار التعاون المثمر بين بلاده وأعضاء المنظمة، لتحقيق استقرار أكثر للأسواق العالمية.

وأضاف الأمين العام "قرارات أوبك ساهمت في إيقاف تدهور أسعار النفط".

ووصل باركيندو العراق، منذ أمس الأول الاثنين، في إطار زيارة رسمية غير محددة المدة.

والعراق، عضو في "أوبك" وثاني أكبر منتج فيها بعد السعودية، بـ 4.4 ملايين برميل يومياً، وفق أرقام المنظمة عن فبراير/ شباط الماضي.

ويعتمد العراق على إيرادات النفط، لتمويل قرابة 95 % من النفقات، وهو ما يجعل اقتصادها أحادي الجانب ومعرضاً للتذبذب استناداً إلى أسعار الخام في الأسواق العالمية.