وزير النفط الإيراني: مقترح أوروبا بشأن النفط "غير مرض" لنا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
وزير النفط الإيراني، بيجان نامدار وزير النفط الإيراني، بيجان نامدار

قال وزير النفط الإيراني، بيجان نامدار، اليوم السبت، إن مقترح دول الاتحاد الأوروبي بشأن نفط بلاده "غير مرضٍ".

جاء ذلك في تصريحات له، نقلتها وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، دون الكشف عن تفاصيل المقترح.

وأكد "نامدار" حرص بلاده على الاحتفاظ بحصتها في سوق النفط، رغم الضغوطات الأمريكية، وأنها لم تخفض حجم إنتاجها من الخام يوميًا.

تجدر الإشارة أن وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، التقى في فيينا، أمس الجمعة، نظراءه في الدول الموقّعة على الاتفاق النووي (الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا)، إضافة إلى الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغريني.

وناقش الاجتماع مستقبل الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه، في 8 مايو/ أيار الماضي، وإعادة تفعيل الأخيرة عقوبات اقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.

وأكدت موغريني، في تصريحات عقب الاجتماع، أن أطراف الاتفاق، الموقع عام 2015، ملتزمة به "بشكل تام وفاعل".

وعقب إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق، قال وزير الخزانة في إدارته، ستيف منوشين، إن العقوبات ستُطبق مجددًا خلال فترة زمنية تراوح بين 90 و180 يومًا.

وتعمل واشنطن على تغطية الفجوة التي سيشكلها توقف تدفق النفط الإيراني إلى الأسواق، بفعل العقوبات، فيما ردت طهران بالتهديد بوقف عبور النفط الخليجي عبر مضيق هرمز.

وتنتج إيران نحو 3.8 ملايين برميل من النفط الخام يوميًا، تصدر منها نحو 2.3 ملايين برميل.