مأساة عائلية: فرنسي يطعن زوجين وطفل بالسكين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 19.09.2016 11:51
آخر تحديث في 19.09.2016 11:55
مأساة عائلية: فرنسي يطعن زوجين وطفل بالسكين

تعرض ثلاثة أشخاص، بينهم طفل بعمر 12 عاماً، لجروح خطيرة بالسكين، مساء السبت، في مقاطعة كونياك، في فرنسا.

الأمر ليس له أية علاقة بداعش أو بالإرهاب، بل هي مأساة عائلية. فالمعتدي، رجل في الخميسينيات من عمره، قد دخل بيتاً عنوة للبحث عن زوجة ابنه السابقة. ولما لم يعثر عليها، هاجم من كان موجوداً في البيت وهم زوجان في الستين من العمر وطفل بعمر 12 عاماً يقومان بحضانته، كمان كان في البيت طفل رضيع وآخر بعمر 8 سنوات، لكنهما سلما من المعتدي.

بعدها، لاذ المعتدي بالفرار، وقد قامت الشرطة بالإجراءات اللازمة فاستطاعت العثور عليه الساعة 5.45 صباحاً في منزله... بدون حياة إذ يبدو أنه أقدم على الانتحار.