فرنسا: حتى القهوة لم تسلم من السرقة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 02.11.2016 14:53
آخر تحديث في 03.11.2016 00:58
فرنسا: حتى القهوة لم تسلم من السرقة

لم يعد أصحاب المحال ولا الصائغون ولا أصحاب الأموال والمصوغات فقط من يخشى على نفسه من السرقة،

إذ كشفت الشرطة الفرنسية الاثنين الماضي عن سرقة آلاف العبوات من القهوة (الإسبريسو)، تقدر قيمتها بمئات الآلاف من اليورو، في مستودع، في جنوب شرق البلاد.

فهذه العبوات الصغيرة قد أصبحت بمصاف المنتجات الغالية جداً والتي تغري اللصوص لأسعارها العالية.

فقد أكد مصدر محلي أن لصوصاً قد سطوا على مستودع لكبسولات نسبريسو الشهيرة، التي اجتاحت عالمنا منذ سنوات قليلة، وهربوا حاملين معهم ما قيمته مئات الآلاف من اليورو.

لم تحدد قيمة البضاعة المسروقة بالضبط بعد، لكن الشرطة تقول أن "المنتج المسروق عالي الجودة". كما تعتقد الشرطة أن الجناة دخلوا المستودع من السقف، في وجود أجهزة الإنذار على البناء.

وهذه ليست المرة الأولى التي يكون السارق "محباً للقهوة"؛ إذ حدث في عام 2015، أن اشتكى عدد من سكان منطقة السافوا، في فرنسا، من عدم استلامهم طلباتهم من كبسولات القهوة، وبعد التحقيق تبين أن ساعي البريد كان يأخذها ليبيعها على حسابه، مما أربحه 5000 يورو من بيع 143 صندوق، صرفها على رحلة إلى تايلندا.