سرقة ثلاثة ملايين دولار من بنك تيسكو عبر قرصنة الحسابات

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 09.11.2016 11:47
آخر تحديث في 09.11.2016 22:41
سرقة ثلاثة ملايين دولار من بنك تيسكو عبر قرصنة الحسابات

قال بنك تيسكو إن 2.5 مليون جنيه استرليني (ثلاثة ملايين دولار) سُرقت من تسعة آلاف عميل في مطلع الأسبوع، فيما وصفه خبراء في أمن الإنترنت بأول عملية قرصنة جماعية على حسابات في بنك غربي.


وأكد البنك، وهو الذراع المصرفية لمؤسسة تيسكو، أن جميع العمليات المصرفية تجري بشكل عادي بعد السرقة التي اضطرته إلى وقف المعاملات عبر الإنترنت يوم الاثنين.


وقال بيني هيجينز الرئيس التنفيذي للبنك في بيان، أمس الثلاثاء: "قمنا برد المبالغ المالية إلى حسابات العملاء التي تأثرت بالسرقة ورفعنا الحظر على المعاملات عبر الإنترنت ويستطيع العملاء استخدام حساباتهم بشكل طبيعي."

وأكد البنك أن بيانات العملاء لم تتعرض للخطر؛ بينما رفضت متحدثة باسم تيسكو الإدلاء بمزيد من التعليقات.


وحذر خبراء في أمن الإنترنت من أن بنوكاً أصغر مثل تيسكو أكثر عرضة للخطر من مؤسسات اقتصادية كبرى تخصص ميزانية أكبر لأمن الإنترنت.
وعلى سبيل المثال كشفت مؤسسة جيه بي مورجان أنها تنفق نحو 600 مليون دولار سنويا على تأمين نفسها من الهجمات الإلكترونية.

وذكرت تقارير أن الهجمات على مؤسسات اقتصادية في بريطانيا ارتفعت من خمسة فقط في عام 2014 إلى أكثر من 75 حتى الآن هذا العام؛ لكن مسؤولين في بنوك ومقدمين لخدمات أمن الإنترنت يقولون إن الكثير من الهجمات لا يتم الإبلاغ عنها.