بلغاريا: فوز المرشح المؤيد لروسيا في الانتخابات الرئاسية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 14.11.2016 16:08
آخر تحديث في 14.11.2016 23:50
بلغاريا: فوز المرشح المؤيد لروسيا في الانتخابات الرئاسية

فاز مرشح المعارضة الاشتراكية، رومن راديف، المقرب من موسكو، أمس الأحد في الانتخابات الرئاسية البلغارية مع 59,35% من الأصوات، بحسب نتائج رسمية غير نهائية.

وحصلت منافسة راديف، رئيسة البرلمان تسيتسكا تساتشيفا، على 36,17% من الأصوات أي أقل منه بـ20 نقطة تقريباً بحسب اللجنة الانتخابية بعد فرز 99,33% من الأصوات.

بينما قدم رئيس الوزراء، بوريس بوريسوف، استقالته رسمياً الاثنين وفق ما كان أعلن سابقاً.

وأعلنت رئاسة الحكومة في بيان الاثنين أن الحكومة ستواصل ممارسة مهامها حتى تعيين حكومة جديدة.

من المتوقع نشر النتائج الرسمية النهائية الأربعاء على أن يتولى الرئيس الجديد مهامه في 22 كانون الثاني/يناير المقبل.

وبما أن بلغاريا تطبق نظاماً برلمانياً، فان دور الرئيس فخري ويمثل خصوصاً سلطة معنوية.

ولا يؤدي انتخاب الرئيس تلقائياً إلى استقالة الحكومة وتشكيل سلطة تنفيذية جديدة، إلا أن بوريسوف الذي يترأس حكومة أقلية يدعمها القوميون، أعلن أن نتائج الانتخابات الرئاسية تكشف "نقصاً في التأييد" من الناخبين.