وزير الدفاع الفرنسي: الحرب على داعش تكلّفنا 360 مليون يورو في 2016

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 23.11.2016 10:28
آخر تحديث في 23.11.2016 23:13
وزير الدفاع الفرنسي: الحرب على داعش تكلّفنا 360 مليون يورو في 2016

أعلن وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، أن عملية "شمّال Chammal" العسكرية التي تقودها بلاده ضد تنظيم داعش الإرهابي، في العراق وسوريا، ستكلّف في عام 2016 نحو 360 مليون يورو.

وقال لودريان في مقابلة مع قناة "فرانس 2" إن "العملية العسكرية في بلاد الشام ستكلف فرنسا حوالي 360 مليون يورو (ما يعادل حوالي 384 مليون دولار)"، وأضاف: "أنه الثمن الكامل لأمننا ولمنع داعش من تجديد هجماته الهمجية على أراضينا، بما في ذلك كلفة إرسال حاملة الطائرات".

وبحسب بيانات وزارة الدفاع الفرنسية، تندرج عملية " شمّال" في إطار "التحالف الدولي" للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي. وقد أطلقت باريس العملية في سبتمبر/ أيلول 2014 في العراق، قبل أن تتوسع في الشهر نفسه من عام 2015 لتشمل سوريا.

وتقدّم العملية التي تضم نحو 4 آلاف عسكري فرنسي، الدعم للقوات المحلية في حربها ضد التنظيم، وذلك عن طريق الغارات الجوية والرحلات الاستطلاعية والتدريب.

وتمتلك فرنسا 12 طائرة من نوع "رافال" موجودة في كل من الأردن والإمارات العربية المتحدة، منذ فبراير/ شباط 2015.

كما شاركت باريس في 3 مناسبات بحاملة طائراتها "شارل ديغول"، الموجودة حالياً شرق البحر المتوسط.

ومطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، قال لودريان خلال جلسة استماع في الجمعية الوطنية (تابعة للبرلمان الفرنسي) إن الكلفة الإجمالية للعمليات العسكرية الفرنسية في الخارج ستبلغ هذا العام 1.2 مليار يورو (حوالي 1.27 مليار دولار).

وبالمناسبة نفسها، قدّر أن الكلفة الإضافية للعمليات مقارنة بالميزانية الأصلية المقررة لها في 2016، تبلغ 830 مليون يورو (884 مليون دولار).

وقد انتقدت محكمة الحسابات الفرنسية هذه الأرقام إذ استنكرت، في تقرير صدر الاثنين الماضي، ما اعتبرته "تقليلاً متعمّداً في تقدير الاعتمادات المالية المخصصة للعمليات الخارجية".

وأوصت المحكمة، في هذا السياق، حكومة بلادها بـ "تقديم تقديرات صادقة وواقعية حول النفقات المتعلقة بالعمليات الخارجية في قانون المالية الأصلي".