الشرطة النمساوية تستقصي أسباب ازدحام المساجد يوم الجمعة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 11.03.2017 10:55
آخر تحديث في 11.03.2017 22:15
الشرطة النمساوية تستقصي أسباب ازدحام المساجد يوم الجمعة

وجهت الشرطة النمساوية أسئلة للمسؤولين عن المساجد وللمصلين في 11 جامعًا تابعًا للاتحاد الإسلامي النمساوي التركي، عقب صلاة الجمعة أمس، في ولاية فورارلبرغ غربي البلاد.

فقد وجهت الشرطة أسئلة من قبيل: "لماذا المكان مكتظ هنا اليوم؟" و"هل تعقدون مؤتمرًا؟".

وقال عبد الله خوروز، المنسق العام للاتحاد الإسلامي النمساوي التركي، إنها المرة الأولى التي تحقق فيها الشرطة النمساوية فيما إذا كان المصلون يعقدون اجتماعات في المساجد والجمعيات التابعة للاتحاد. وأضاف أن "توجه الشرطة للتحقيق مع المصلين الذي وصل إلى درجة الاستجواب، أزعج المصلين وصدمهم". وأكد خوروز أن "الشرطة تعرف جيدًا سبب اجتماع المسلمين في يوم الجمعة وأن اليوم يوم اجتماع لصلاة الجمعة".

من جانبه قال أاوته باخمان، مدير أمن فورارلبرغ، إن "تحقيقات الشرطة كانت بغرض جمع معلومات عن قضية محددة (لم يذكرها) ولم تستهدف أحدًا". وقال إن "ذهاب الشرطة للمساجد كان مجرد مصادفة وغير منظم ولا يستهدف المسلمين بعينهم".

جدير بالذكر أن السلطات النمساوية ألغت عدة اجتماعات لاتحاد الديمقراطيين الأتراك في أوروبا، حول الاستفتاء المرتقب بتركيا والمتعلق بالانتقال إلى النظام الرئاسي.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية في 11 فبراير/شباط الماضي، القانون الذي يتيح طرح التعديلات الدستورية الخاصة بالتحول من النظام البرلماني إلى الرئاسي، في استفتاء شعبي يجري في 16 أبريل المقبل.