انفجار ظرف بريدي في مقر صندوق النقد الدولي في باريس

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 16.03.2017 15:31
آخر تحديث في 16.03.2017 18:59
انفجار ظرف بريدي في مقر صندوق النقد الدولي في باريس

أصيبت موظفة تعمل في مقرّ صندوق النقد الدولي، في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الخميس، بجروح في يديها ووجهها، لدى فتحها ظرفا بريديا.

وأفادت وسائل إعلام محلية، نقلاً عن مصادر بالشرطة، أن المعلومات الأولية للتحقيق ترجّح إمكانية أن يكون الحادث ناجما عن وجود ألعاب نارية بالمظروف، دون أن تستبعد -مع ذلك- أية فرضية أخرى.

وأضافت أنه تم إجلاء العديد من الأشخاص في مقر المؤسسة المالية العالمية، في الدائرة الـ 16 من باريس، ضمن "تدابير وقائية" واستخدمت الكلاب في البحث عن متفجرات أخرى. فيما عُهد بالتحقيق في ملابسات ما جرى إلى الشرطة القضائية بالمدينة.

وبحسب مديرية الشرطة في باريس، فإن الوحدات الأمنية تدخّلت على الفور ووصلت قرب مقر البنك الدولي الموجود بنفس البناية.

وصرح مصدر مسؤول للصحافة أن المحققين يبحثون عن رابط "احتمالي" بين حادثة اليوم وما حدث في ألمانيا أمس حيث عُثر على "مزيج متفجر" في وزارة المالية الألمانية كان بوسعه التسبب بسقوط الكثير من الجرحى. وقد ادعت جماعة يونانية سرية تدعى "مؤامرة خلايا النار" مسؤوليتها في اليوم ذاته عن إرسال طرد مفخخ. وقالت المجموعة إنها تعمل ضمن إطار خطة أطلقوا عليها اسم "نمسيس" (أي العدالة باللغة اليونانية) وإنها تستهدف "نظام السلطة".