لندن.. قتلى وجرحى في هجوم "إرهابي" على البرلمان البريطاني

ديلي صباح
لندن
نشر في 22.03.2017 17:58
آخر تحديث في 22.03.2017 23:50
لندن.. قتلى وجرحى في هجوم إرهابي على البرلمان البريطاني

قتل أربعة أشخاص وأصيب عشرون آخرون في حصيلة أولية، اليوم، للهجوم الذي وقع خارج مبنى البرلمان البريطاني بلندن، أثناء جلسة حضرتها رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، بمجلس العموم (الغرفة السفلى بالبرلمان).

ووصفت الشرطة البريطانية الحدث "بالعمل الإرهابي"، وقامت بإخلاء مقر البرلمان على خلفية الهجوم. وأكدت أن رئيسة الوزراء البريطانية في أمان بعد الحادث. وترأست ماي اجتماعًا أمنيًا طارئاً بعد الهجوم.

وأكدت مصادر أن سيارة دهست عددا من الأشخاص فوق جسر ويستمنستر بلندن قبل عملية الطعن أمام البرلمان. وذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية على موقعها الالكتروني، أن ضابط شرطة تعرض للطعن، فيما أصيب رجل آخر بإطلاق نار خارج مبنى البرلمان. كما أعلن رئيس مجلس العموم البريطاني ديفيد ليدنغتون امام النواب أن "شرطيا تعرض للطعن" وأن شرطيا آخر اطلق النار على المهاجم المفترض امام البرلمان. فيما تقوم الشرطة بالبحث عن مشتبه فيه ثان في موقع الحادث.

وعلى الصعيد ذاته، قال رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازينوف إن طلابا فرنسيين هم من بين الجرحى في هجوم الاربعاء في جسر وستمنستر في لندن.

وأضاف في تغريدة "نتضامن مع اصدقائنا البريطانيين الذين تعرضوا لهجوم مروع، ندعم تماما الطلاب الفرنسيين المصابين وعائلاتهم وأصدقاءهم". وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومين نادال إن ثلاثة طلاب فرنسيين أصيبوا بينما كانوا في رحلة مدرسية.