المجر مستعدة لنصب أسلاك شائكة على حدودها مع رومانيا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 03.04.2017 12:31
آخر تحديث في 03.04.2017 22:44
المجر مستعدة لنصب أسلاك شائكة على حدودها مع رومانيا

قال مستشار رئيس الوزراء المجري إن بلاده ستفكر في نصب أسلاك شائكة على حدودها مع رومانيا أيضا في حال تطلب الأمر ذلك.

وفي حديث مع التلفزيون الرسمي، قال غيورغي باكوندي إن الخطوات التي اتخذتها المجر في الفترة الأخيرة بشأن اللاجئين قد أدت إلى زيادة الضغط على الحدود بين رومانيا وصربيا، وبين صربيا وكرواتيا. وأكد باكوندي أن رومانيا تسيطر على حدودها بشكل جيد جدا وأنها تتعاون مع المجر، لكن في حال طرأت حاجة أو ازداد تدفق اللاجئين بشكل كبير، فإن المجر قد تنصب أسلاكا شائكة على حدودها مع رومانيا.

وقامت المجر، التي تعد طريقاً أساسية للاجئين العابرين إلى أوروبا الغربية، بنصب أسلاك شائكة مزودة بشفرات حادة على حدودها مع صربيا وكرواتيا لوقف تدفق اللاجئين، وأعلنت حالة الطوارئ في مناطقها الحدودية، كما شددت العقوبات القضائية على من يعبرون الحدود بطريقة غير شرعية؛ مما عرضها لانتقادات كبيرة من منظمات حقوق الإنسان.

وفي 7 مارس/آذار الماضي، تبنى البرلمان المجري مشروع قانون ينص على احتجاز المهاجرين في "مناطق عبور" على الحدود مع صربيا وكرواتيا، إلى حين اتخاذ قرار نهائي حول طلبات اللجوء التي تقدموا بها.