استطلاعات الرأي الفرنسية تضع ماكرون في الصدارة أمام لوبان

وكالات
إسطنبول
نشر في 25.04.2017 11:08
آخر تحديث في 25.04.2017 23:31
استطلاعات الرأي الفرنسية تضع ماكرون في الصدارة أمام لوبان

وضعت استطلاعات الرأي العام الفرنسي مرشح الوسط إيمانويل ماكرون في المقدمة، أمام منافسته اليمينية مارين لوبان بالجولة الثانية للانتخابات الرئاسية.

واستبقت لوبان الجولة الثانية للانتخابات بتصعيد هجومها على منافسها مشككة في وطنيته ومتجاهلة الدعم الذي يحظى به لدى أغلبية القوى السياسية في فرنسا.

ويخوض ماكرون الجولة الثانية ضد لوبان يوم السابع من مايو/أيار المقبل بعد حصولهما على المركزين الأول والثاني على التوالي بالجولة الأولى التي جرت يوم الأحد الماضي، وسيشارك المتنافسان في مناظرة تلفزيونية في الثالث من الشهر المقبل.

وقبل أسبوعين من جولة الحسم، أشارت استطلاعات الرأي إلى أن ماكرون سيفوز في تلك الجولة بنسبة 61% على الأقل، بعد تعهد مرشحين خاسرين بدعمه لإحباط برنامج لوبان المعارض للاتحاد الأوروبي والمهاجرين.

وأشارت استطلاعات للرأي إلى أن الفوز المحتمل لماكرون خفف قلق المستثمرين من تعهدات لوبان بالتخلي عن اليورو. وكان كثيرون يشعرون بالقلق من صدمة أخرى على غرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ويتوقع أن يكون مصير لوبان مثل والدها عندما وصل إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية عام 2002، قبل أن يتلقى هزيمة ساحقة نهاية المطاف عندما احتشد الناخبون من اليمين واليسار حول المرشح المحافظ جاك شيراك من أجل استبعاد حزب يعتبرون أفكاره عنصرية ومعادية للسامية.