ألمانيا: تركيا مهمة لبرلين والاتحاد الأوروبي

وكالة الأناضول للأنباء
برلين
نشر في 28.04.2017 23:36
آخر تحديث في 29.04.2017 05:52

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية مارتن شيفر، إن هناك العديد من الأسباب التي تجعل تركيا تحمل أهمية كبيرة لأوروبا وألمانيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي في العاصمة الألمانية برلين، اليوم الجمعة.

وأضاف شيفر، أن بلاده لا ترغب في توقف مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذي بدأ، اليوم، في مالطا، سيبحث مستقبل المفاوضات بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أن "وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، أكد خلال الاجتماع أن قطع أو وقف مفاوضات عضوية تركيا لن يكون فكرة جيدة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية إن "بعض دول الاتحاد تتبنى رأيا مختلفا بخصوص مفاوضات عضوية تركيا، إلا أنه من غير المنتظر أن يسفر الاجتماع عن قرار بقطع المفاوضات".

وأكد شيفر، أهمية العودة إلى الحوار البناء مع تركيا بعد التوتر الذي شهدته الأشهر الماضية.

وأضاف "على الرغم من الخلافات في وجهات النظر مع تركيا في بعض القضايا، نعتقد أن الطريق الأنسب هو إيجاد صيغة للحوار بين تركيا وحلفائنا الأوروبيين".

وتابع "علينا أن نلتقي ليس من أجل تبادل الاتهامات وإنما من أجل توضيح النقاط المشتركة والاختلافات بيننا بشكل بناء".

بدوره ذكّر المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، بتصريحات المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حول تركيا في خطابها أمام المجلس الاتحادي الألماني الأربعاء، قائلا إن قادة الاتحاد الأوروبي سيبحثون في اجتماعهم في بروكسل، غدا السبت، مسألة تركيا.

وأكد زايبرت، أهمية المباحثات التي سيجريها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي مع وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، في مالطا.

وأضاف أن ميركل، ترغب في أن تتخذ الدول الأعضاء في الاتحاد موقفا موحدا حيال العلاقات مع تركيا وعضويتها في الاتحاد الأوروبي.

وأبرزت ميركل، في خطابها أمام المجلس الاتحادي (هيئة تشريعية تمثل المقاطعات الألمانية) أهمية استمرار الحوار البنّاء بين تركيا والاتحاد الأوروبي، قائلة إنه لن يكون من مصلحة أوروبا ولا ألمانيا إدارة ظهرهم لتركيا، وإن بلادها ترغب من مؤسسات الاتحاد الأوروبي اتخاذ موقف مشترك بهذا الخصوص.