وزير الخارجية الهنغاري: أمن الاتحاد الأوروبي يبدأ من تركيا

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 30.04.2017 15:41
آخر تحديث في 30.04.2017 19:38
وزير الخارجية الهنغاري: أمن الاتحاد الأوروبي يبدأ من تركيا

أعلن وزير الخارجية الهنغاري بيتر زيجارتو أن أمن الاتحاد الأوروبي يبدأ من تركيا، ويجب على الكتلة الأوروبية الامتناع عن انتقاد أنقرة.

جاءت تصريحات زيجارتو، حسبما ذكرت وكالة الأنباء المجرية، عقب اجتماع غير رسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي فى فاليتا بمالطا.

وقال زيجارتو إن الموضوع الرئيسي للمناقشة فى الاجتماع الذي عقد في فاليتا ركز على العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وقال زيجارتو لوكالة الأنباء المجرية "يجب أن نمتنع عن انتقاد أنقرة، ويجب أن نحافظ على الحوار لأن ذلك مهم ليس فقط للمصالح الاقتصادية للاتحاد الأوروبي ولكن أيضا في مصالحه الأمنية الاساسية".

وقال زيجارتو إن استقرار تركيا، التي وقعت اتفاقا مع الاتحاد الأوروبى لوقف موجة الهجرة كان حاسما بالنسبة إلى الكتلة الأوروبية. وفي حال فشل هذا الاتفاق، حذر زيجارتو من أن الملايين من المهاجرين يمكنهم الانتقال إلى أوروبا عبر طريق غرب البلقان والوصول إلى الحدود الجنوبية للمجر.

كما ذكر زيجارتو صراحة استفتاء الإصلاح الدستوري الذي جرى في تركيا، مؤكدا أن الأمر يعود للمواطنين الأتراك لاتخاذ قرار بشأن المسار المستقبلي لبلدهم، وأن المجر تحترم نتائج الاستفتاء.

وقال "نحن نعتبر أنه من الغريب جدا أن النخبة السياسية في غرب أوروبا التي سمحت لملايين المهاجرين المسلمين بالوصول إلى أوروبا، ترتعش الآن بسبب التطورات في تركيا".

كما أشار وزير الخارجية إلى أن الانتقادات الدائمة تقوض الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي.