وفد من الحزب الوطني الكردي في طهران لبحث استفتاء الانفصال

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 19.07.2017 13:15
آخر تحديث في 20.07.2017 00:54

قام وفد من الحزب الوطني بإقليم شمال العراق بزيارة إلى إيران استمرت يومين.

وقال مسؤول المكتب السياسي للحزب، ملا بختيار، إنهم بحثوا خلال الزيارة مع المسؤولين الإيرانيين في طهران "استفتاء الانفصال عن العراق".

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها بختيار، في مطار السليمانية، بعد عودة وفد الحزب من طهران.

وأشار إلى أن الوفد، الذي ترأسه مساعد أمين عام الحزب، كوسرت رسول، عقد 4 اجتماعات مع المسؤولين الإيرانيين، على مدار يومين. وأضاف أن "الجانبين بحثا خلال الاجتماعات الوضع العام في العراق، ومخاوف الأكراد"، دون مزيد من التوضيح.

ولفت إلى أن "إيران ترى بشكل واضح أن وضع الأكراد في العراق مجهول بعد تنظيم داعش" الآخذ في التراجع بعد طرده من معقله في الموصل مؤخراً.

وفي 25 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن العبادي رفضه لقرار استفتاء حكومة الإقليم الكردي، وقال إنه يضيع فرصة الإنجاز الذي تحقق في العراق طوال السنوات الـ13 الماضية، ولن يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا، واقتصاديًا، وقوميًا.

ودرج مسؤولون عراقيون على تأكيد أن أي خطوة تخص مصير البلاد يجب أن تتخذها الحكومة الاتحادية، في بغداد.

وسبق لطهران أن عبرت عن رفضها لاستقلال الإقليم عن العراق، واعتبرت أن الحديث عن ذلك بعد تحرير الموصل مرفوض تماماً.

وقد أوضح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، محمد باقري، أنه بعد هزيمة تنظيم داعش في العراق.. لا يبدو الحديث عن إجراء استفتاء لاستقلال إقليم شمال العراق وفصل قسم من الجسد العراقي أمراً عادياً.

والاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، غير مُلزم، ويتمحوّر حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث بالإقليم الكردي، وهي أربيل والسليمانية ودهوك، فيما إذا كانوا يرغبون في الانفصال عن العراق من عدمه.

كما أثار الاستفتاء مخاوف دولية من أن ينعكس سلبًا على الوضع في العراق، خاصة أن البلد لا يزال يخوض حربًا ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.