بولندا ترفض رسمياً استقبال لاجئين من الشرق الأوسط وإفريقيا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 09.08.2017 16:30
آخر تحديث في 09.08.2017 20:42
مركز إيواء لاجئين في ليبيا (الفرنسية) مركز إيواء لاجئين في ليبيا (الفرنسية)

رفضت بولندا رسميا استقبال لاجئين من دول الشرق الأوسط أو من إفريقيا.

فقد صرح وزير الخارجية البولندي اليوم أن بلاده ستقبل المهاجرين من أوروبا إنما ليس القادمين من إفريقيا أو الشرق الأوسط، وقال: "بولندا منفتحة على الهجرة. العام الماضي أصدرنا أكثر من مليون تأشيرة دخول لأوكرانيين نصفها إقامات عمل".

وأضاف: "ليس فقط أوكرانيا. نحن مستعدون لاستقبال مهاجرين من بيلاروسيا وغيرها من البلدان" قبل أن يحدد "لكننا لن نشارك في عملية توزيع اللاجئين في الاتحاد الأوروبي بموجب حصص. لا نريد لاجئين من الشرق الأوسط أو إفريقيا. ونحن نرفض تنفيذ قرار الاتحاد الأوروبي الذي اتخذ في أيلول/سبتمبر 2015".

وكانت دول الاتحاد قد صوتت على خطة تعاونية لنقل 160.000 طالب لجوء من مخيمات في اليونان وإيطاليا. وقد وافق الحزب الحاكم وقتها في بولونيا على استقبال 6.200 لاجئ وهو القرار الذي يرفض تطبيقه خليفته في الحكم حزب الحق والعدالة المحافظ.

ويبلغ عدد سكان الاتحاد الأوروبي 512 مليون نسمة، ازداد مع موجة اللجوء سنة 2015 بحوالي 1.5 شخص.

وعام 2016، بدأت اللجنة الأوروبية عملية عقوبات على الدول الثلاث التي ترفض المساهمة في البرنامج الأوروبي لتقاسم اللاجئين وهي بولندا والتشيك وهنغاريا.