الجيش الفرنسي يقتل عدداً ممن يزعم أنهم إرهابيون في عملية عسكرية شمال مالي

ديلي صباح ووكالات
جنود فرنسيون في مالي (من الأرشيف) جنود فرنسيون في مالي (من الأرشيف)

قتل 10 مسلحين على الأقل في شمال مالي في عملية عسكرية جوية وأرضية نفذتها قوات فرنسية ضد جماعة أنصار الدين، في شمالي مالي.

وبحسب أخبارٍ تناقلتها وسائل إعلام محلية، نقلا عن مصادر عسكرية لم تسمها، فإن القوة الفرنسية (برخان) قامت الأربعاء بعملية عسكرية ناجحة شمال مالي على مقربة من الحدود الجزائرية.

وأوضحت أن العملية بدأت بمطاردة عدد من المشتبه في تورطهم في عمليات إرهابية وانتهت بقصف صاروخي لسيارتين، أدى إلى مقتل عدد من المسلحين.

هذا وقد أكدت الأركان الفرنسية المعلومة وتحدثت عن "حوالي 20 إرهابياً قتلوا أو اعتقلوا" وأضاف الناطق الرسمي باسمها لمراسل الوكالة الفرنسية: "أن العملية استهدفت مجموعات مسلحة إرهابية متمركزة في المنطقة. وأنه قد تم قصفهم بالطيران الحربي تبعه هجوم بالمروحيات ثم هجوم بري".

وقالت الأركان الفرنسية أن لا خسائر بشرية في صفوف الجنود الفرنسيين.

وتشن القوات الفرنسية منذ عدة أيام عملية عسكرية ضد الجماعات المسلحة بالمنطقة التي تنتمي إلى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

وتدخلت فرنسا عسكريا في مالي عام 2012 للحد من خطر الجماعات المسلحة من خلال قوة "برخان" التي تعد أكبر قوة فرنسية في إفريقيا وقوامها 4 آلاف جندي، وفق بيان رسمي.