شيوعيون قبارصة يطالبون بإغلاق قاعدة عسكرية بريطانية في بلادهم

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
محتجون أمام القاعدة العسكرية البريطانية (رويترز) محتجون أمام القاعدة العسكرية البريطانية (رويترز)

نظمت منظمات شيوعية في قبرص الرومية تجمعاً، الأحد، أمام بوابات الدخول في قاعدة جوية بريطانية للتنديد بالغارات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد مواقع عسكرية في سوريا.

زعيم المجموعة، أكيس بولوس، قال إن المتظاهرين يطالبون بإغلاق قاعدة سلاح الجو الملكي في أكروتيري التي أقلعت منها أربع طائرات حربية بريطانية من طراز تورنادو للمشاركة في الهجوم الذي وقع ليل الجمعة على مواقع عسكرية للنظام السوري.

وقال بولوس إن المظاهرة تهدف أيضا إلى إرسال الرسالة إلى حكومة قبرص الرومية بعدم تقديم أي مساعدة "للهجمات الإمبريالية" على سوريا والمطالبة بإنهاء الحرب في البلاد.

وكتب المحتجون "قتلة الناتو عودوا للديار" على حائط قريب خارج بوابة القاعدة.

هذا وتحتفظ المستعمرة السابقة بريطانيا بقاعدة سلاح الجو الملكي في أكروتيري وقاعدة عسكرية أخرى في قبرص الرومية بعد أن نالت الجزيرة الواقعة في شرق البحر المتوسط ​​استقلالها عام 1960.