مواجهات عنيفة بين الشرطة الفرنسية ومحتجين في باريس

وكالة الأناضول للأنباء
باريس
نشر في 01.05.2018 22:57
آخر تحديث في 02.05.2018 01:23
وكالة الأنباء الفرنسية وكالة الأنباء الفرنسية

استخدمت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع، عقب مواجهات عنيفة اندلعت مع محتجين مقنعين، في باريس بمناسبة عيد العمال.

وتجمع آلاف الأشخاص في ساحة الباستيل ببارس، استجابة لدعوة نقابات عمالية ومنظمات مجتمع مدني بمناسبة عيد العمال، ثم بدؤوا مسيرة باتجاه ساحة إيطاليا.

وأضاف أن مجموعة من المحتجين المقنعين، اعتدوا على عدد من السيارات والمحال التجارية خلال المسيرة ما استدعى تدخل الشرطة.

وقالت مديرية أمن باريس، في بيان، إن نحو 20 ألفا شاركوا في المسيرة، فيما تم تحييد ألف و200 شخص مقنع من "مثيري الشغب"، وتوقيف نحو 200 منهم.

بدوره، أدان وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، أحداث العنف التي شهدتها المظاهرة.

وقال إن قوات الأمن "اتخذت الخطوات اللازمة من أجل انهاء أعمال العنف وتوقيف الأشخاص الذين انتهكوا النظام العام".

وتحتفل أغلب دول العالم بـ"عيد العمال"، الذي يوافق الأول من مايو/أيار من كل عام، ويعد هذا اليوم عطلة رسمية في أغلب البلدان.

وتم إحياء هذا العيد لأول مرة بالولايات المتحدة في 5 سبتمبر/ أيلول 1882، تكريما لنضال عمال سقطوا ضحايا في سبيل تقليص ساعات العمل إلى 8 ساعات.