الخارجية السويدية: واشنطن تتحمل مسؤولية كبيرة في أحداث فلسطين الأخيرة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
مارغو والستروم - وزيرة الخارجية السويدية مارغو والستروم - وزيرة الخارجية السويدية

قالت وزيرة الخارجية السويدية، مارغو والستروم، اليوم الأربعاء، إن "مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الولايات المتحدة في الأحداث الأخيرة التي شهدتها فلسطين".

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها لوكالة الأنباء السويدية (TT)، تعليقا على المجزرة الإسرائيلية في قطاع غزة.

ووصفت والستروم عدد القتلى والمصابين على يد القوات الإسرائيلية خلال المظاهرات في غزة بالـ "مروع".

وأضافت: "تقع مسؤولية كبيرة على عاتق الولايات المتحدة في الأحداث التي قُتل فيها ما لا يقل عن 50-60 فلسطينيًا، وأصيب آلاف الأشخاص، والجميع كان قد حذر أمريكا".

وتابعت: "قُتل ما بين 50 إلى 60 شخصًا في الجانب الفلسطيني، وأصيب آلاف الأشخاص، غير أنه لا توجد إصابة واحدة من الجانب الإسرائيلي.. علينا التساؤل عن ذلك".

وأكدت الوزيرة السويدية على ضرورة مناقشة الوضع بفلسطين في الاتحاد الأوروبي، مشددة على وجوب تحرك الدول الأوروبية بشكل جماعي وحل المشكلة بطرق دبلوماسية.

وافتتحت الولايات المتحدة الاثنين الماضي، سفارتها في القدس، وسط تنديد فلسطيني، وهو ما تزامن مع ارتكاب الجيش الإسرائيلي لمجزرة في قطاع غزة، بحق متظاهرين سلميين، أسفرت عن سقوط 62 شخصا وجرح حوالي 3188 آخرين.