الخارجية التركية تحيي الذكرى الـ 25 لهجوم "زولينغن" العنصري

ديلي صباح ووكالات
نشر في 28.05.2018 18:38
آخر تحديث في 28.05.2018 19:15
صورة أرشيفية من مكان الهجوم صورة أرشيفية من مكان الهجوم

أحيت وزارة الخارجية التركية الذكرى السنوية الخامسة والعشرين، لمقتل 5 مواطنين أتراك، بعد قيام مجموعة عنصرية بحرق منزلهم في مدينة زولينغن الألمانية.

وقال بيان أصدرته الخارجية، الاثنين "نحيي باحترام ورحمة، الذكرى الخامسة والعشرين للهجوم الذي تسبب في وفاة 5 من مواطنينا في مدينة زولينغ الألمانية، في 29 مايو/ أيار 1993، لدى قيام مجموعة عنصرية بحرق منزلهم".

وأعرب البيان عن أمله في عدم تكرار مثل هذه الهجمات المأساوية.

وأضاف "رغم مرور ربع قرن على الهجوم، فإننا نشاهد بقلق تصاعد العنصرية والعداء للإسلام في أوروبا".

وتابع "نرغب في إعادة تأكيد ضرورة اتخاذ تدابير مؤثرة في محاربة العنصرية والتمييز والعداء للأجانب الذين يعدون مشاكل مشتركة للإنسانية، وضرورة استخدام السياسيين والإعلاميين بشكل خاص للغة مدروسة".

وأشار البيان أن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، سيزور غدًا مدينتي دوسلدورف وزولينغن، للمشاركة في فعاليات إحياء ذكرى الهجوم.

ولفت أن تشاوش أوغلو سيلتقي خلال الزيارة نظيره الألماني هايكو ماس، ورئيس حكومة ولاية شمال الراين - وستفاليا، أرمين لاشيت.

وفي نفس السياق، كتب الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أنه استقبل في القصر الرئاسي يوم الجمعة الماضي، مولودة غنج، التي قتلت ابنتاها وحفيدتاها، وابنة أختها في الهجوم.