بسبب إساءته إلى عمدة لندن المسلم.. حزب المحافظين البريطاني يعاقب أحد أعضائه

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 02.06.2018 15:37
آخر تحديث في 02.06.2018 23:28
بسبب إساءته إلى عمدة لندن المسلم.. حزب المحافظين البريطاني يعاقب أحد أعضائه

ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، اليوم السبت، أن حزب المحافظين الحاكم عاقب أحد أعضائه، بسبب نشره تعليقات مسيئة لعمدة لندن، صادق خان، عبر موقع فيسبوك.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم الحزب (لم تسمه) قوله "تم وقف العضو ستيفن أردلي، وتجري السلطات تحقيقا فيما نشره من تعليقات".

وكان "أردلي" نشر على حسابه بموقع فيسبوك تعليقا قال فيه إن "انتخاب عمدة مسلم للندن أمر لا يُصدق".

كما وصف من انتخبوه بأنهم "مصابون بالعمى"، وفق المصدر ذاته.

وجاء تعليق "أردلي" وسط تزايد الضغوط على حزب المحافظين لإجراء تحقيق حول التزايد الملحوظ في الأحداث المرتبطة بظاهرة الخوف من الإسلام (الإسلاموفوبيا) بين صفوف الحزب.

والخميس الماضي، دعا المجلس الإسلامي البريطاني، حزب المحافظين إلى التحقيق في حوادث الإسلاموفوبيا في أوساطه.

وفي رسالة مفتوحة إلى الحزب الذي تتزعمه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، طالب المجلس (أكبر منظمة مدنية للمسلمين في بريطانيا) بإجراء تحقيق مستقل، حول الادعاءات بوجود أشخاص مناهضين للإسلام في أوساط الحزب، وحدوث ممارسات إسلاموفوبية.

وأشارت الرسالة التي حملت توقيع رئيس المجلس هارون خان، إلى الخطابات العلنية التي تتسم بالإسلاموفوبيا لبعض الأسماء المرشحة للانتخابات البرلمانية، على رأسهم النائب المحافظ بوب بلاكمان، فضلا عن موظفين بالحزب.

وفي رد على الرسالة، قال الحزب في بيان، إنه يأخذ كافة هذه الحوادث (الإسلاموفوبيا) على محمل الجد، ولذا تم تعليق عضوية من تأكد تصرفه بسلوك غير مناسب، وفتح تحقيق فورا.

ويقدر عدد المسلمين في بريطانيا بنحو 4.1 ملايين مسلم، من مجموع السكان البالغ عددهم نحو 66 مليون نسمة.