أثينا وسكوبيي تتفقان على اسم "جمهورية مقدونيا الشمالية"

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 12.06.2018 19:50
آخر تحديث في 12.06.2018 22:18
أثينا وسكوبيي تتفقان على اسم جمهورية مقدونيا الشمالية

أشاد رئيس الوزراء المقدوني، زوران زايف، الثلاثاء، بتوصل أثينا وسكوبيي إلى "اتفاق تاريخي" لتسوية نزاعهما القديم المستمر منذ 27 عاماً حول اسم مقدونيا، الذي كان يحول دون انضمام هذه الجمهورية اليوغوسلافية السابقة إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

ومنذ ان اعلنت مقدونيا استقلالها عام 1991، يرفض اليونانيون القبول بحقها في استخدام اسم "مقدونيا" الذي يؤكدون انه لا يمكن ان يطلق الا على اقليمهم الشمالي.

ويتضمن الاتفاق الذي تم التوصل اليه اسما مقبولا للبلدين، ما يمهد لحل الخلاف.

وقال زايف للصحافيين في سكوبيي "هناك اتفاق. توصلنا لحل تاريخي بعد عقدين ونصف. اتفاقنا يتضمن استخدام (اسم) جمهورية مقدونيا الشمالية بشكل شامل".

من جهته، أعلن رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس أيضا ان اثينا وسكوبيي توصلتا الى "اتفاق".

وقال تسيبراس خلال لقائه الرئيس اليوناني بروكوب بافلوبولوس "لدينا اتفاق وهو اتفاق جيد يغطي كل الشروط التي تفرضها اليونان"، مضيفا من دون الدخول في التفاصيل، ان الدولة المجاورة الصغيرة ستحمل "اسما مركبا" مع اشارة جغرافية.

وتأمل سكوبي ان يسرع الاتفاق مع اثينا بدء مباحثات انضمامها للاتحاد الاوروبي في قمة للتكتل في نهاية حزيران/يونيو، وقبول دعوة انضمام لحلف الاطلسي في منتصف تموز/يوليو.

وعبر رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك عن دعمه للاتفاق إذ كتب على تويتر "بفضلكم تحول المستحيل إلى ممكن".

ولا يزال الاتفاق بحاجة إلى تصديق البرلمانين المقدوني واليوناني.