اعتراضاً على الاتفاق حول اسم مقدونيا.. دعوة لحجب الثقة عن الحكومة اليونانية

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
مظاهرات في سكوبيا ضد تغيير اسم البلد إلى مقدونيا الشمالية (الفرنسية) مظاهرات في سكوبيا ضد تغيير اسم البلد إلى مقدونيا الشمالية (الفرنسية)

أكد زعيم المعارضة اليمينية اليونانية أنه سيتقدم بمذكرة لحجب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء أليكسي تسيبراس، الخميس، بهدف عرقلة الاتفاق الموقع بين أثينا وسكوبيي حول تسمية مقدونيا.

وصرح كرياكوس ميتسوتاكيس أمام البرلمان أنه سيتقدم بالمذكرة بعد الظهر بعد التصويت على رزمة أخيرة من الإجراءات التي تطالب بها الجهات الدائنة للبلاد.

وكان تسيبراس تحدى مساء الثلاثاء ميتسوتاكيس أن يقوم بذلك مؤكدا أنه ليس مهددا.

وقال ميتسوتاكيس "سنرى إذا كان 154 نائبا (الغالبية الحالية للحكومة من أصل 300) سيؤيدون الاتفاق" الموقع الثلاثاء بين تسيبراس ونظيره المقدوني زوران زايف، مكررا رفضه للـ"الاتفاق السيء".

ويريد زعيم حزب الديموقراطية الجديدة المحافظ بذلك اختبار مدى قوة الحكومة التي تعرضت لضربة مع رفض الشريك الرئيسي في الائتلاف الحكومي القومي بانوس كامينوس دعم الاتفاق.

وجدد كامينوس الذي يشغل منصب وزير الدفاع الثلاثاء معارضته لأي تقاسم لاسم مقدونيا مع البلد المجاور مع أن الاتفاق ينص على أن يصبح اسمه جمهورية مقدونيا الشمالية.

وكان ميتسوتاكيس ندد منذ إعلان التسوية بـ"اتفاق سيء" يشكل بالنسبة له "تراجعا وطنيا"، وقال أمام البرلمان "لن نثير انقساما بين اليونانيين لنوحد صفوف السكوبيين"، مستخدما التسمية التي يستعملها اليونانيون للإشارة إلى جيرانهم.